أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موعد آخر لبدء المشغل الثالث للخليوي في سوريا

أعلن وزير الاتصالات والتقانة في حكومة النظام، إياد الخطيب، أنه في أيلول القادم ستكون المكالمة التجريبية الأولى من المشغل الثالث للخليوي في سوريا، ومن ثم سيتم بعدها الإطلاق التجاري للمشغل.


تصريحات الخطيب نقلتها صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، والتي كشف من خلالها بأن الوزارة تعمل على تأهيل البنية التحتية للاتصالات وإعادتها لما كانت عليه، مشيراً إلى أن المشغل الثالث سيكون له دور مهم في تحسين التغطية الخليوية.

وكانت حكومة النظام أعلنت رسمياً عن إطلاق المشغل الثالث للخليوي في سوريا، والمعروف باسم "وفا تيليكوم"، في شباط 2022، وسط أحاديث بأن إيران هي صاحبة المشغل، لكن وزير الاتصالات في حينها نفى وجود شركاء أجانب في ملف شركة الاتصالات، قائلا إن "وفا تيليكوم شركة وطنية باستثمار وطني بشكل كامل".

وكان من المفترض أن تجري المكالمة التجريبية الأولى للمشغل الثالث للخليوي في سوريا في تشرين الثاني 2022، بحسب رئيس المدراء التنفيذيين في شركة "وفا تيليكوم"، غسان سابا.

ثم تم تحديد موعد جديد للمكالمة التجريبية الأولى خلال النصف الثاني من عام 2023، لكنها تأخرت لأسباب لم يعلن عنها.

وحسب ما نشرته وسائل إعلام النظام السوري، سابقاً، فإن 7 شركات سورية اجتمعت لتأسيس "وفا تيليكوم" وهي الشركات هي: "wafa telecom"، و"ABC l.l.c" و"IBC advanced"، و"IBC technology"، و"IBC telecom"، و"tele space"، و"tell you"، وجميع مراكزها في دمشق. غير أن الكثير من المراقبين أكدوا بأن بعض هذه الشركات، يساهم بها شخصيات من الحرس الثوري الإيراني، بناء على تحقيق أجرته "مؤسسة مكافحة الجريمة المنظمة والفساد" و"مرصد الشبكات السياسية والاقتصادية"، بالاستناد إلى وثائق سورية وماليزية.

ومن المقرر أن تبدأ أرقام المشغل الثالث بـ 091، وبعد الوصول إلى عدد المشتركين المحدد سيتم الانتقال إلى 092.

وتوجد في سوريا شركتا اتصالات خليوية، الأولى هي "سيرياتل" التي كان يملكها ابن خال رئيس النظام رامي مخلوف، ووضعت وزارة الاتصالات في حكومة الأسد يدها عليها في أيار 2020. أما الثانية فهي "MTN".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي