أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رفع أسعار المحروقات في مناطق سيطرة النظام

رفعت وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام، بعد منتصف ليلة أمس، أسعار المحروقات في مناطقها، وهي المرة السادسة التي يتم فيها رفع الأسعار منذ بداية العام الجاري.


ووفقاً للتسعيرة الجديدة، فقد بلغ سعر مادة البنزين أوكتان (90)، 11500 ليرة سورية، بدلاً من 11 ألف ليرة.

وسعر البنزين أوكتان (95)، 14290 ليرة بدلاً من 13985 ليرة، بينما ارتفع سعر المازوت الحر إلى 12540 ليرة بدلاً من 12100 ليرة.

ووصلت قيمة الطن الواحد من الفيول إلى 8 ملايين و690 ألفاً و595 ليرة سورية، وطن الغاز السائل (دوكما) إلى 11 مليوناً و361 ألفاً و545 ليرة.

في غضون ذلك، أثارت صحيفة "البعث" التابعة للنظام، قضية أكشاك بيع البنزين وأسطوانات الغاز المهرب على طريق دمشق - حمص، مشيرة إلى أن السوريين باتوا ينظرون إليها على أنها شبه رسمية ومحمية، كونها تنتشر بالمئات وتمارس البيع بالعلن دون أن يحاسبها أحد.

ونقلت الصحيفة عن رئيس جمعية حماية المستهلك في مناطق سيطرة النظام، عبد الرزاق حبزة، قوله، إن هذه الظاهرة تؤثر على الاقتصاد الوطني من حيث استنزاف القطع الأجنبي، كما أنها تندرج تحت ما يُسمّى اقتصاد الظل غير المضبوط.

ونوّه حبزة بأن ضبط أي موضوع يتمّ من خلال توفر المواد، أما في حال وجود تعطّش لحوامل الطاقة، سيلجأ الجميع لهذا الأسلوب، مطالباً بضرورة وجود حل اقتصادي جذري ووضع خطة اقتصادية مضبوطة لحل المشكلة أو شرعنة وجود المواد المهربة من خلال تأمينها من قبل التجار مثلاً، ضمن ضوابط قانونية محدّدة.

اقتصاد
(5)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي