أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة الهولندية تحقق مع سوري مشتبه بالانتماء للتنظيم

الشرطة الهولندية - جيتي

ذكرت صحيفة "دي ستينتور" الهولندية أن الشرطة الهولندية بدأت التحقيق مع السوري (أيهم .أ)  من "آركيل" جنوب هولندا.

ويبحث المحققون عن شهود على عمليات الإعدام في سوريا، ولفتت الشرطة مساء الثلاثاء الانتباه إلى عدد من عمليات الإعدام التي تمت عام 2014 في سوريا.

وعرض برنامج "AVROTROS Opsporing Verzocht" صورًا لرجلين، وفقًا لها، تم استجوابهما من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل إعدامهما".

ويرغب المحققون من فريق الجرائم الدولية في معرفة من شارك في القبض على الاثنين وإعدامهما.

ويقال إن الضحايا كانوا أعضاء في جماعة "لواء الحجر الأسود" المقاتلة.

وبحسب ما ورد، تم إعدام ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تلك المجموعة، بمن في ذلك الرجلان في الصورة، على يد تنظيم "الدولة" في منتصف يناير/كانون الثاني 2014.

حدث ذلك في محطة كهرباء في منطقة "يلدا" جنوب العاصمة السورية دمشق. ويمكن أيضًا رؤية الاثنين بعد إعدامهما وهما يرقدان بين الضحايا الآخرين.

وتبحث الشرطة على وجه التحديد عن شهود كانوا في سوريا في ذلك الوقت وشاهدوا الضحايا في سجن التنظيم.

وفي محاولة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص، بمن في ذلك اللاجئون من سوريا.

*رئيس أمن التنظيم
وكشفت الصحيفة ان "أيهم. أ" من مواليد سوريا، تقدم بطلب اللجوء إلى هولندا عام 2019، واستقر في (آركيل) ثم في (البلاسيروارد) بعد عام.

وبعد ورود معلومات عن ماضيه، بدأ فريق الجرائم الدولية التابع لإدارة التحقيقات الجنائية الوطنية والنيابة العامة التحقيق. وعلى هذا الأساس، تم اعتقال (أيهم) البالغ من العمر 37 عامًا في يناير من العام الماضي.

والشبهة هي أن الرجل، الملقب "بأبو خالد الأمني"، كان يشغل منصبًا قياديًا في جهاز أمن التنظيم بين عامي 2015 و2018: ويقال إنه كان أمير ذلك الجهاز في منطقة "اليرموك". وقبل ذلك، قيل إنه شغل نفس المنصب لمدة عامين في منظمة أخرى "جبهة النصرة".

ونقلت الصحيفة عن النيابة العامة إنه يقال إنه شغل المنصبين داخل وحول مخيم "اليرموك" للاجئين جنوب العاصمة السورية دمشق.

كان جهاز أمن التنظيم مسؤولاً عن الحفاظ على النظام في منطقة معينة، ومن بين أمور أخرى، اعتقال المعارضين المشتبه بهم أو المتسللين.

وتقول الشرطة الآن إنه ربما يكون متورطا في القبض على المعارضين.

حسن قدور - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي