أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل شاب تحت التعذيب بعد أيام من اعتقاله من قبل اللواء الثامن

من درعا - أ ف ب

سلم مستشفى "درعا الوطني" جثة الشاب "بشار حسن السلمان" لذويه يوم الإثنين 8 من نيسان، عليها آثار تعذيب شديدة، بحسب "تجمع أحرار حوران".

وذكر التجمع أن "السلمان" ينحدر من منطقة الجولان المحتل، وهو من النازحين الذين يسكنون في مدينة "داعل" في ريف درعا الأوسط، مؤكدا أن الشاب تعرض لعملية اختطاف مع الشابين "علاء السلمان"، و"علاء الجربان"، من قبل مسلحين كانوا يستقلون سيارة بالقرب من بلدة "خربة غزالة"، واقتادتهم إلى مدينة داعل، في 25 من آذار الفائت.

وشدد على أن السيارة التي اختطفت الشبان الثلاثة تعود إلى مجموعة محلية في مدينة داعل، التي قامت بتسليمهم للواء الثامن في مدينة بصرى الشام.

ولفت إلى أن مصادر اتهمت مجموعة "ياسر الحريري" في مدينة داعل بعملية اختطاف الشبان الثلاثة، لكنّ مصادر خاصة نفت لموقع تجمع أحرار حوران ذلك الادّعاء مشيرة إلى أنّ الحريري لا علاقة له بعملية الاختطاف.

وأفادت المصادر للتجمع بأن الشاب "بشار السلمان" يُتهم بوقوفه وراء عمليات خطف وسرقة حصلت شرقي درعا، وأكدت عمله وارتباطه مع مجموعة القيادي محمد الرفاعي "أبو علي اللحام" المرتبطة بالمخابرات الجوية في الريف الشرقي لدرعا.

مصدر مقرّب من اللواء الثامن قال إن الاعترافات التي أدلى بها السلمان قادتهم إلى معرفة أماكن احتجاز المختطفين الشابين "محمد خير حسين المحاميد"، و"محمد عبدالرحيم الحريري" في ريف السويداء، ثم فاوض اللواء عصابات الخطف حتى تم الإفراج عنهما دون دفع أي فديات مالية.

لم يتمكن "تجمع أحرار حوران" من التحقق حول الجهة التي أقدمت على تعذيب "السلمان" قبيل تسليمه إلى مشفى "درعا الوطني" من قبل اللواء الثامن، لكن مصادر متقاطعة أكدت بأنه تعرض للتعذيب من قبل أفراد المجموعة المحلية في مدينة داعل فور الإمساك به.

في المقابل، اتهمت مصادر محلية اللواء الثامن بوقوفه خلف تعذيب "السلمان" أثناء التحقيق معه، دون أن يصدر أي بيان من قبل اللواء يوضح ملابسات القضية.

وجرت العادة ألّا يُعلن اللواء الثامن عن احتجازه للأشخاص والقيادات، ولا يكشف حتى عن التحقيقات التي يجريها معهم، تقول مصادر مقرّبة من اللواء إن هناك معلومات أمنيّة لا ينبغي الكشف عنها، وفقا للتجمع.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي