أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل شاب سوري طعناً بالسكين في إسطنبول

عبد القادر

قتـل الشاب السوري "عبد القادر عمر" على يد شاب سوري آخر خلال شجار بالسكاكين دار بين مجموعتين من السوريين لسبب غير معروف في منطقة محمد عاكف كوتشوك جكمجه بإسطنبول أمس الثلاثاء.

وأصيب الشاب عبد القادر بطعنة في ظهره، وتم نقله إلى المستشفى بسيارة الإسعاف ولكن لم يلبث أن فارق الحياة.

وبحسب صحيفة hurriyet وقعت حادثة الطعن والمشاجرة حوالي الساعة 21:00 الثلاثاء في منطقة محمد عاكف شارع هلال.

ويُزعم؛ ولسبب غير معروف أن المشاجرة بدأت بالتلاسن اللفظي بين مجموعتين من المواطنين السوريين. وتحول الجدال الذي نما بسرعة إلى قتال.

وفور طعن الشاب عبد القادر فر الأشخاص المشاركون في القتال من المكان انتقلت فرق الشرطة والطواقم الطبية إلى مكان الحادث بعد إبلاغها من المارة.

ووفق المصدر ذاته اتخذت فرق الشرطة الإجراءات الأمنية في المنطقة المحيطة. وتم نقل الشخص المصاب بجروح خطيرة إلى المستشفى بسيارة إسعاف بعد تقديم الإسعافات الأولية.

ويتواصل البحث عن المشتبه فيهم الذين لاذوا بالفرار بعد الحادث. وانعكست لحظات القتال على كاميرا أمنية مثبتة في المكان، ويظهر في اللقطات الشخص المصاب في ظهره ملقى على الأرض.

وتعتبر الاعتداءات بالسكاكين من بين أخطر أنواع المشاجرات في تركيا، حيث يمكن أن تؤدي إلى وفاة الضحية. في حالة وقوع طعن بالسكاكين ووفاة المجني عليه، فإن العقوبة المحتملة هي السجن المؤبد، خاصة إذا لم يتم تسوية حقوق ذوي المجني عليه.

أما في حالة وقوع طعنة بالسكين تتسبب في إصابة خطيرة بدون وفاة، فقد تكون العقوبة السجن لفترة طويلة، ويُطالب الجاني بدفع تعويض للضحية أو لأسرته، سواء أدت الإصابة إلى الوفاة أو لم تؤدي إلى ذلك.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي