أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل يافع طعناً بالسكين على يد يافع آخر شمال حلب

صورة تعبيرية - أرشيف

قُتل يافع يوم الأربعاء، جراء تعرضه لعدة طعنات بالسلاح الأبيض (السكين) في أحد أفران الخبز ضمن ناحية "الواقعة" ضمن ما يُعرف بمنطقة "غصن الزيتون" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري" وحليفته تركيا، شمال محافظة حلب، شمال سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن يافعا يبلغ من العمر 17 عاماً وهو ابن صاحب فرن "الدره" في ناحية "جنديرس" القريبة من مدينة "عفرين"، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "غصن الزيتون" شمالي محافظة حلب، شمال سوريا، قُتل يوم الأربعاء، طعناً بالسكين على يد المدعو (ي.إ) تولد 2007، وهو أحد العمال العاملين في الفرن، وذلك بعد أن تسبب إبن صاحب الفرن (الضحية) بطرد مرتكب الجريمة من العمل.

وأكدت المصادر، أن الشرطة العسكرية عثرت على جثة اليافع ابن صاحب الفرن مرمية داخل أحد الآبار القريبة من الفرن، كما أشارت إلى أنها تمكنت من إلقاء القبض على منفذ الجريمة، الذي ينحدر من بلدة "سنجار" بريف إدلب الشرقي، شمال غرب البلاد.

إلى ذلك، أشارت المصادر، إلى أن مواطنين خرجوا في تظاهرة مسائية في ناحية "جنديرس"، طالبوا من خلالها بـ"القصاص" من مرتكب الجريمة، في حين لا تزال التحقيقات جارية من قبل جهاز الشرطة العسكرية لمعرفة تفاصيل الجريمة، ولحظة الوفاة.

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي