أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

آلاف المتظاهرين يحتشدون في 13 نقطة شمال غرب سوريا لإسقاط "الجولاني"

علم الثورة السورية هو المظلة الوحيدة والجامعة للحراك

شهدت العديد من المدن والبلدات اليوم الجمعة، مظاهرات حاشدة بمشاركة آلاف النازحين والمهجرين، ضد "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً) في أرياف حلب وإدلب، طالبت برحيل زعيم الهيئة "أبو محمد الجولاني"، وحل "مجلس الشورى" والتأكيد على مطالب الثورة السورية، والإفراج عن المعتقلين في سجون الهيئة.




وأكدت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، أن مدينة إدلب، ومدن "معرة مصرين، وبنش، وتفتناز"، وبلدات "طعوم وسرمدا وكللي وحزانو" بريف إدلب الشمالي الشرقي، و"أريحا وجسر الشغور" بريف إدلب الغربي، و"احسم" في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ومدينتي "الأتارب ودارة عزة" بريف حلب الغربي، سجلت خروج آلاف المتظاهرين بعد صلاة الجمعة، مطالبين بإسقاط "أبو محمد الجولاني" زعيم "هيئة تحرير الشام" وحل "مجلس الشورى" وتشكيل مجلس شورى جديد من وجهاء وأعيان المناطق المحررة بعيد عن الفصائلية والتحزبات وليس له أي صلة بالحكومة، والإفراج عن المعتقلين في سجون "جهاز الأمن العام" (الذراع الأمنية لهيئة تحرير الشام) في منطقة إدلب، شمال غرب سوريا.


إلى ذلك، أكد الحراك الثوري في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، خلال التظاهرة اليوم الجمعة، على أن "علم الثورة السورية هو المظلة الوحيدة والجامعة للحراك"، كما أكدوا على "المحافظة على المؤسسات وعدم التعرض لها أو الاقتراب منها، وإبعاد الحراك عن الأحزاب ويرفض صبغه بصبغة حزب التحرير أو الفصائلية أو أي أدلجة،  وتثمين عمل المقاتلين الأحرار في حماية جبهات القتال وأن الحراك لا يستهدفهم من أجل غدٍ أفضل للمناطق المحررة للجميع".

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي