أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طفل سوري يقضي حرقاً داخل سيارة في لبنان لأسباب مجهولة

في فاجعة جديدة هزّت أوساط اللاجئين في لبنان لقي طفل سوري مصرعه حرقاً داخل سيارة بعد اشتعال النيران فيها بمنطقة البداوي في لبنان، فيما فشلت محاولات إنقاذه نتيجة احتراق السيارة بالكامل، ولازالت أسباب الحريق أو ظروف الحادث مجهولة.

وبحسب المعلومات المتداولة فإن الطفل السوري يزن محمد إبراهيم (5 أعوام) توفي م الجمعة الماضي إثر احتراق سيارة كان داخلها في مفرق سوبر ماركت أبو الفهد بمنطقة جبل البداوي التابعة لمدينة طرابلس شمالي لبنان.

وألمح ناشطون أن الحادث متعمد وجاء بعد إشكال عائلي لم تعرف أسبابه، حيث كان الطفل داخل السيارة ليتم بعدها انتشال جثته متفحمة.

فيديو الحادث
وتداول الناشطون مقطع فيديو للسيارة في شارع ضيق وقد تحولت إلى كتلة من النار دون أن يجرؤ أحد من المارة أو أهالي الحي على الإقتراب منها أو مساعدة الطفل فيما يسمع صراخ وبكاء بعض النسوة.

ويقدر الأمن العام اللبناني عدد السوريين المقيمين في لبنان بمليونين و80 ألف لاجئ، معظمهم لا يملكون أوراقا نظامية، في حين تظهر بيانات المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين أن المسجلين لديها يبلغون 840 ألف لاجئ، ويوجد نحو 3100 مخيم عشوائي على الأراضي اللبنانية، ومعظمها بالبقاع والشمال.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي