أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جمعية اللحامين بحماة تحمّل الحكومة مسؤولية ارتفاع الأسعار

واصلت أسعار اللحوم الحمراء ارتفاعها في السوق السورية، حيث بلغ سعر الكيلو من لحم الخروف في محافظة حماة نحو 175 ألف ليرة، بينما كان في نهاية الشهر الماضي على سبيل المثال نحو 125 ألف ليرة، وذلك بحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام.


وبيّن رئيس جمعية اللحامين باتحاد حرفيي حماة، مصطفى الصباغ الشيرازي، في تصريح للصحيفة، أن أسعار اللحوم إلى ارتفاع متزايد، بسبب ارتفاع أسعار المواشي، فكيلو الخروف الحي بيع أمس بنحو 82 ألف ليرة، وكلفته في المحال نحو 170 – 175 ألف ليرة، ويباع للمستهلك بنحو 180 ألف ليرة.

ولفت إلى أن الحكومة هي السبب في هذا الوضع وعدم قدرة المواطنين على الشراء، "فلو أنها أمنت الأعلاف للثروة الحيوانية، فما كنا وصلنا لهذه الحال"، على حد قوله.

وذكر عدد من اللحامين، أن حركة البيع والشراء ضعيفة، بسبب ارتفاع الأسعار وعدم قدرة المواطنين على الشراء إلا فيما ندر، مشيرين إلى أنهم كانوا يذبحون نحو 6 ذبائح وتنفد كلها، وأما اليوم فيذبحون نحو 3 ذبائح فقط، وتبقى نحو 4 أو 5 أيام حتى تنفد.

ولفتوا إلى أن أسعار الخراف بسوق الغنم مرتفعة، والمعروض قليل، وأنه من المنطقي أن ترتفع الأسعار بالمحال، فوزن الخروف يخسر أكثر من الثلث، بعد تشفيته، ويضاف إلى ذلك أجور النقل والشغيلة ونفقات المحال.

بدوره، ذكر مدير المسلخ الفني بمجلس مدينة حماة الدكتور فياض غنّامة أن هذا الشهر هو الأسوأ في عمل المسلخ من حيث ذبح الخراف والماعز والعجول، لافتاً إلى أنهم سابقاً كانوا يذبحون ما بين 350 – 400 رأس في اليوم، بينما الآن يذبحون ما بين 175 – 200 رأس فقط من الأغنام والماعز والعجول في اليوم الواحد.

وعزا غنّامة هذه الحال التي وصفها بالمؤسفة، إلى الغلاء الفاحش المسيطر على سوق الغنم في مدينة حماة، بسبب قلة العرض، وهو ما جعل العديد من القصابين يعزفون عن الشراء، لأنهم لن يتمكنوا من البيع كما يجب، وليس بمقدورهم البيع بخسارة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي