أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. مقتل متظاهر برصاص قوات الأسد

شهدت السويداء توترا واسعا بعد مقتل "الباروكي"

قضى "جواد توفيق الباروكي"، اليوم الأربعاء، متأثرا بجراحه، نتيجة إصابته برصاص قوات الأسد، أثناء مظاهرة احتجاجية أمام صالة السابع من نيسان.

وذكر مراسل "زمان الوصل"، أن "الباروكي"، البالغ من العمر 52 عاما، أصيب برصاص قوات الأسد، أثناء مشاركته بمظاهرة أمام صالة السابع من نيسان التي يجري فيها النظام "تسوية" للمطلوبين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية.

وقال إن الضحية فارق الحياة داخل المشفى الحكومي، مشيرا إلى أنه كان بحاجة لإجراء جراحي عاجل لأن الرصاصة استقرت في منطقة الصدر، ما يرجح فرضية إصابته بطلقة قناص.

وأكدت مصادر مقربة من الضحية أن المشفى يعاني من نقص الكوادر الطبية والمستلزمات الضرورية التي تحتاجها العمليات الجراحية، بسبب رفع النظام يده عن الواجبات التي تلتزم بها أي حكومة في العالم مهما وصلت بها درجات الفقر.

وأوضح أن السويداء شهدت توترا واسعا بعد مقتل "الباروكي"، لافتا إلى أن المشايخ على رأسهم الشيخ "حكمت الهجري" دعا لضبط النفس والحفاظ على سلمية الثورة والمظاهرات.

وأفادت شبكة "الراصد"، بأن الرئيس الروحي للطائفة سماحة الشيخ حكمت الهجري دعا خلال لقاء حشد من المحتجين لتشييع المدني جواد الباروكي "شهيداً للواجب"، واصفا قاتليه بـ"أيادي الغدر"، ومشددا على ضرورة الحفاظ على المسار السلمي للحراك، وأن الفاعل بما فعل.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي