أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خبير يتوقع انخفاض أسعار السيارات المستعملة

قال الخبير الاقتصادي الدكتور عابد فضلية إن هناك انخفاضاً حتمياً سيحصل في أسعار السيارات المستعملة والقديمة خصوصاً، في أعقاب رفع سعر البنزين أوكتان 90 إلى 11 ألف ليرة لليتر، مشيراً إلى أن الكثير من أصحاب السيارات باتوا عاجزين عن تعبئة خزانات سياراتهم بالبنزين، وهو ما سيدفعهم في المرحلة القادمة لعرضها للبيع.


وأضاف فضلية الذي كان يتحدث لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن أسعار السيارات الجديدة في المقابل لن تنخفض، لأن الذي يشتري سيارة جديدة قادر على دفع ثمن البنزين حتى لو ارتفع سعره بشكل متواصل، موضحاً أنه جرت العادة أن ترتفع أسعار السلع في سوريا بسرعة، أما انخفاضها فيحتاج لوقت لحين يتأكد صاحب السلعة أن ظروف العرض والطلب تجبره على خفض الأسعار.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن كميات البنزين المتوافرة ليست كافية بطبيعة الحال لكن مع عزوف نسبة من المواطنين من ذوي الدخل المحدود عن تعبئة مخصصاتهم أصبحت الكميات الموجودة كافية، والدليل عدم حصول ازدحام خلال الفترة الحالية على محطات الوقود، مؤكداً أن عرض البنزين كان سابقاً قليلاً بعد تحرير سعر البنزين ورفع سعره بالتدريج، أما اليوم فقد أصبح العرض موازياً للطلب مع عزوف بعض المواطنين عن تعبئة مخصصاتهم.

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري قام برفع سعر البنزين أوكتان 90، أربع مرات منذ بداية العام الحالي، بمعدل 500 ليرة في كل مرة، حيث كان سعره في مطلع العام 9 آلاف ليرة لليتر.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(6)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي