أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: ربع سكان غزة على حافة المجاعة

مأساة إنسانية تتفاقم - أ.ب

صرح مسؤولون في الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن جميع سكان غزة بحاجة إلى مساعدات غذائيةـ، وأن ربع سكان القطاع على حافة المجاعة.

جاء ذلك في جلسة بمجلس الأمن الدولي تحت عنوان "حماية المدنيين في الصراعات المسلحة".

وقال ماوريتسيو مارتينا، نائب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو): "يواجه سكان غزة اليوم انعداماً خطيراً للأمن الغذائي ومخاطر كبيرة للمجاعة بسبب الصراع".

وأضاف أن "الأسباب الرئيسية لذلك هي زيادة حدة الصراعات، وانخفاض إمكانية الوصول إلى الغذاء والخدمات الأساسية والمساعدات المنقذة للحياة، وعزل الناس في مرافق غير ملائمة بدون خدمات أساسية، وذلك وفقًا لمرحلة الأمن الغذائي المتكامل. وبحسب مقياس التصنيف (IPC)، فإن 378 ألف نسمة في غزة في وضع كارثي".

وذكر مارتينا أن هذا يعادل واحدًا من كل خمسة منازل، وأن بعض البنى التحتية المدنية ومرافق إنتاج وتوزيع الغذاء ومرافق الري في غزة قد دمرت، في حين تعرض بعضها الآخر لأضرار جسيمة.

وفي إشارة إلى أن الحصار الذي تفرضه إسرائيل منذ 9 أكتوبر/ تشرين الأول أدى إلى قطع أو تقييد المنتجات الغذائية والكهرباء والوقود بشكل كامل، ذكر مارتينا أيضًا أن القيود على إمدادات المياه مستمرة.

وأكد مارتينا أن إمدادات المياه في غزة انخفضت إلى 7 بالمائة مقارنة بما كانت عليه قبل 7 أكتوبر، وقالت "97 بالمائة من المياه الجوفية في غزة غير صالحة للاستهلاك البشري".

من جهته، قال كارل سكاو، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "اليوم، يحتاج جميع سكان غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة تقريبًا إلى المساعدات الغذائية".

وذكر سكاو أن برنامج الأغذية العالمي مستعد لتوسيع عملياته في حال التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، وقال: "خطر المجاعة يزداد مع عدم كفاية إمدادات المنتجات الغذائية الأساسية لغزة".

ودعا إلى اتخاذ خطوات عاجلة لضمان توصيل ما يكفي من المواد الغذائية وغيرها من إمدادات المساعدات الإنسانية إلى شمال غزة.

من جانبه قال ممثل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية (أوتشا) في جنيف ومدير وحدة التنسيق راميش راجاسينغام: "اليوم، ربع سكان غزة على حافة المجاعة".

وذكر راجاسينغام أن واحداً من كل ستة أطفال دون سن الثانية في شمال غزة يعاني من سوء التغذية الحاد.

وأشار إلى أن سوء التغذية يتزايد بسرعة بين الأطفال والنساء والأمهات المرضعات في غزة، وقال إن الاكتظاظ في الملاجئ والطقس البارد وسوء التغذية يخلق بيئة مواتية للأمراض الوبائية.

وفي 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أن سكان شمال قطاع غزة أصبحوا "على حافة المجاعة، ولا ملاذ يأوون إليه" في ظل الحرب المستمرة منذ أشهر.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء"، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب "إبادة جماعية".

الأناضول
(7)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي