أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل شاب وإصابة والديه بصاروخ موجه من قوات النظام غربي حلب

في مدينة "دارة عزة" - الدفاع المدني

قُتل مدنيٌ اليوم الإثنين، وأُصيب آخرون بجروح، إثر استهداف قوات النظام السوري بصاروخ موجه من نوع "كورنيت" (روسي الصنع) منزلا وسيارة مدنية بريف حلب الغربي، الواقع ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، شمال غرب سوريا.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، إن شاباً قُتل اليوم الإثنين، وأُصيب والداه بجروح، جراء استهدافهم أمام منزلهم بصاروخ موجه من قبل قوات النظام، في منطقة "الأشرفية" بمدينة "دارة عزة" غربي حلب.

وأكدت "الخوذ البيضاء"، أن الاستهداف أدى لأضرار في سيارة للعائلة مركونة أمام المنزل، موضحةً، أن فرقها لم تتمكن من الوصول إلى مكان الاستهداف بسبب رصده من قبل من قوات النظام، فيما تمكن أشخاص بجوارهم من إسعافهم.

وأشارت "الخوذ البيضاء"، إلى أن "الأثر القاتل لصواريخ النظام الموجهة تعتبر تهديداً لأرواح السكان وتقويض لسبل عيشهم"، مبينةً، أن "الهجوم اليوم بالصواريخ الموجهة على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي هو الرابع من نوعه الذي تستجيب له فرقها منذ بداية العام الحالي".

وكانت قوات النظام قد استهدفت اليوم الإثنين، بأكثر من 70 قذيفة مدفعية وصاروخية نحو 20 بلدة وقرية في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، وفي منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وفي جبل الأكراد وجبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وفي ريف حلب الغربي، الواقعة جميعها ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، في ظل تحليق متواصل لطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية في أجواء المنطقة.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي