أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المغرب.. توقيف 29 مشجعا بسبب "الشغب" في مباراة كرة قدم

أرشيف

أوقفت السلطات المغربية 29 مشجعا يشتبه في تورطهم في أحداث شغب على هامش مباراة كرة قدم جمعت فريقي المغرب التطواني والرجاء البيضاوي السبت.

وقال موقع "إي إن إر تي" (حكومي)، في وقت متأخر من ليلة السبت إن "العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح أمن ولاية (محافظة) تطوان أسفرت عن توقيف 29 شخصا، من بينهم 4 قاصرين"، أثناء المباراة.

وأوضح الموقع أن التوقيف تم أثناء المقابلة التي جمعت فريقي المغرب التطواني والرجاء البيضاوي السبت، للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية والعنف في حق موظفين عموميين أثناء أداء واجبهم".

وأجريت المباراة بين الفريقين في إطار الدوري المغربي الممتاز في ملعب "سانية الرمل" بمدينة تطوان (شمال)، وانتهت بالتعادل.

وأفاد المصدر ذاته بأن "أعمال الشغب اندلعت بعدما حاول محسوبون على جمهور الرجاء البيضاوي الولوج بالقوة لمدرجات الملعب، بسبب تجاوز الطاقة الاستيعابية للملعب، حيث عمدوا إلى ارتكاب أعمال شغب وعرضوا أمن الملعب والجمهور للخطر".

وأسفرت التدخلات الأمنية، عن توقيف المشتبه فيهم بعد تورطهم في التخريب العمدي لسيارات تابعة للأمن الوطني، وقيام البعض منهم بالرشق بالحجارة، حسب موقع "إي إن إر تي".

وتسببت أعمال الشغب في إصابة 20 من قوات الأمن بجروح، علاوة على تورط مجموعة من الموقوفين في ارتكاب جرائم مختلفة كحيازة أسلحة بيضاء وعدم الامتثال لأوامر الأمن، وفق ذات المصدر.

وأعادت هذه الأحداث إلى الواجهة، ظاهرة شغب الملاعب في المملكة المغربية، وأثارت الخوف من تكرار سيناريو أحداث مشابهة في الماضي، أسفرت عن وقوع ضحايا‪.

الأناضول
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي