أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأكبر منذ الحرب الأوكرانية.. عقوبات أمريكية تستهدف آلة الحرب الروسية

أرشيف

أعلن متحدثة باسم وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الجمعة، أن بلادها ستفرض عقوبات جديدة على روسيا تستهدف أكثر من 500 كيان مرتبط "بداعميها وآلتها الحربية".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المتحدثة قولها: "ستكون هذه أكبر حزمة منذ بدء غزو (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين لأوكرانيا"، مؤكدة أن العقوبات ستتخذها كل من وزارتي الخزانة والخارجية.

وذكرت الوكالة أن البيت الأبيض كان قد أشار، في وقت سابق الخميس، إلى أنه سيتم الإعلان عن عقوبات "كبيرة" ضد روسيا، الجمعة، ردا على وفاة المعارض الروسي، أليكسي نافالني، وكذلك مع حلول ذكرى مرور عامين على بدء غزو أوكرانيا.

والتقى الرئيس الأميركي، جو بايدن، أرملة وابنة أليكسي نافالني في سان فرانسيسكو، الخميس. واتهم الديمقراطي البالغ 81 عاما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "مسؤول عن وفاته".

وكان قد قال الاثنين: "فرضنا بالفعل عقوبات لكننا ندرس فرض عقوبات إضافية".

منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير عام 2022، فرضت واشنطن وحلفاؤها مجموعة من العقوبات، استهدفت إيرادات موسكو ومجمعها الصناعي العسكري.

كما عملت على وضع سقف لأسعار النفط بهدف خفض إيرادات موسكو من المحروقات.

ومن أجل خفض الإيرادات الروسية مع ضمان الإمدادات للسوق العالمية، وضع ائتلاف يضم مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى والاتحاد الأوروبي وأستراليا حدا أقصى لسعر النفط عند 60 دولارا للبرميل من الخام الروسي.

وأوضحت وزارة الخزانة أن التحالف عمل في الأشهر الأخيرة على تشديد نظام الالتزام بسقف الأسعار.

كما كشفت الإدارة الأميركية، الخميس، عن توجيهها اتهامات لعدد من الأثرياء الروس المقربين من الكرملين للمساعدة في وقف "تدفق الأموال غير القانونية التي تغذي" حرب موسكو.

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي