أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اختطاف 6 أشخاص من أهالي مدينة الرستن كانوا قادمين من لبنان

يشهد ريف حمص الشمالي انتشاراً واسعاً لعصابات الخطف والسلب - أرشيف

أقدم مسلحون يتبعون لعصابة "شجاع العلي" في ريف حمص الشمالي أمس الخميس على خطف 6 أشخاص من أهالي مدينة الرستن كانوا قادمين من لبنان عند التحويلة بهدف طلب فدية مالية 30 ألف دولار أي مايعادل أكثر من 400 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحهم.

وأشارت مراصد حقوقية قبل أيام، إلى أن عصابة "شجاع العلي" المقرب من "حزب الله" اللبناني، أفرجت عن شاب من حي دمر الدمشقي جرى اختطافه قبل أيام في حمص، مقابل فدية مالية مقدارها 400 مليون ليرة سورية أي مايعادل راتب الشهري لـ 1000 ضابط عامل في صفوف قوات النظام.

ويشهد ريف حمص الشمالي انتشاراً واسعاً لعصابات الخطف والسلب التي تطال المدنيين داخل القرى الريفية وعلى الأوتوستراد الرئيسي بالتنسيق مع مجموعات تابعة لـ"شجاع العلي" الذي يحظى بمكانة مرموقة لدى "حزب الله" اللبناني والذي يعتبر المسؤول عن عمليات التفاوض لاستلام أموال الفدية من ذوي المختطفين.

وكان فرع المخابرات الجوية بحمص اعتقل في وقت سابق من هذا الشهر ركاب سرفيس قادم من لبنان، وعرف منهم عدد من أبناء مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وهم علي مصطفى جنيدي-ابراهيم العلاوي-عمر الشعبان-محمد الشعبان -عبدالكريم العلاوي-محمد خضر السرميني-خالد أحمد الأحمد-محمود أحمد الأحمد- مصطفى شنات-محمد شنات-خالد المروان.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي