أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هل يعيد كلوب إنجازه بحصد الكؤوس الثلاثة في موسمه الأخير مع ليفربول؟

يورغن كلوب - أ.ب

في أول نهائي من ثلاث نهائيات كأس محتملة في موسمه الأخير مع نادي ليفربول يقود يورغن كلوب الريدز إلى ملعب ويمبلي لمواجهة تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المرتقب يوم الأحد المقبل.

لكن أزمة الإصابات تعصف بفريق الريدز والتي ضربت سبعة من نجومه – محمد صلاح، وديوغو جوتا، وترينت أليكساندر - أرنولد، وكورتس جونز، وداروين نونيز، وأليسون بيكر، ودومينيك سوبوسلاي، ما يدفع كلوب إلى العمل "وفق ما تقتضيه اللحظة"، حسب تصريحه.

وقال كلوب "لا أملك سوى القول - طالما أن لدينا 11 لاعبا، فسنسعى لتحقيق اللقب. هذا كل ما يمكنني أن أعد به".

الإصابات دفعت كلوب إلى الاستعانة بمجموعة من البدلاء ولاعبي الأكاديمية في مباراة لوتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، التي فاز فيها ليفربول بنتيجة 4-1. وكان على مقاعد بدلاء الفريق خمسة لاعبين تبلغ أعمارهم 19 عاما أو أقل، أحدهم – تري نيوني – يبلغ من العمر 16 عاما فقط.

لكن تشيلسي سيشكل بالتأكيد اختبارا أصعب من لوتون المهدد بالهبوط، وغياب حارس المرمى أليسون بيكر وبقية النجوم يشكل اختبارا صعبا وبعيدا عن التشكيلة المثالية للفريق.

وربما يتمكن صلاح ونونيز من المشاركة في المباراة النهائية، لكن كلوب لم يكشف سوى القليل عن احتمالات تعافيهما.

كان ليفربول قد فاز على تشيلسي 4-1 على ملعب أنفيلد في الدوري قبل ثلاثة أسابيع فقط، لكن الإصابات التي تلاحق الريدز تعني أن تلك المباراة لا يمكن أن تكون مقياسا حقيقيا لمباراة يوم الأحد.

أ.ب
(15)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي