أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. ارتفاع عدد اللاجئين في سوق عمل "هامبورغ" والسوريون في الصدارة

أرشيف

ارتفع عدد اللاجئين الذين وجدوا عملاً منتظماً في "هامبورغ" من 5,148 في حزيران يونيو 2016 إلى 20,744 في حزيران يونيو 2022. بحسب ماذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية.

جاء هذا من سؤال مكتوب صغير  من ممثلي البرلمان عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي "كاظم أباسي" و"يان كولتز" إلى مجلس الشيوخ.

وتم تقييم البلدان الأصلية الثمانية التي يسهل الوصول إليها خلال تحركات اللاجئين في عامي 2015 و2016، وهي سوريا تليها أفغانستان وإريتريا والعراق وإيران ونيجيريا وباكستان والصومال.

وكتب ممثل البرلمان (اباتشيء) "كانت التحديات كبيرة بالنسبة لجميع المعنيين، في كثير من الأحيان كان هناك مستوى تعليمي منخفض، وقليل من المؤهلات المهنية، وعدم وجود مهارات في اللغة الألمانية تقريبًا، وفي بعض الحالات الأمية - كانت العقبات كبيرة".

وأضاف "إحدى المزايا هي أن العديد من اللاجئين كانوا من الشباب الذين تمكنوا من إكمال تعليمهم المدرسي أو الحصول على مؤهلات مهنية منذ وصولهم ووجدوا الآن عملاً".

وفي رده على النواب بحسب الصحيفة أكد مجلس الشيوخ على أن المدينة بذلت جهودًا كبيرة لدمج اللاجئين في سوق العمل، ففي أيلول سبتمبر 2015، أطلق مجلس الشيوخ، بالتعاون مع وكالة التوظيف برنامج العمل والتكامل للاجئين، وهو فريد من نوعه في ألمانيا، "كجزء من الإصلاحات الأساسية لقانون الهجرة، لا سيما من خلال قانون الهجرة الماهرة. 

ووفقاً للسلطة المسؤولة، فإن عملية الإدماج السابقة للاجئين من بلدان اللجوء الثمانية الرئيسية "تظهر اتجاهاً إيجابياً واضحاً بشكل عام".

وانخفض معدل البطالة بين مجموعة اللاجئين قيد النظر من حوالي 40% في نهاية عام 2016 إلى حوالي 30% في منتصف عام 2022. في ذلك الوقت في هامبورغ كانت النسبة 5.9% بين الألمان الذين كانوا مرئيين إحصائيًا في سوق العمل، و15.7% بين المواطنين الأجانب بشكل عام. 

يهتم الاقتصاد في هامبورغ بشكل عاجل بإدخال المزيد من اللاجئين إلى العمل بسرعة أكبر بمجرد أن يصبحوا مؤهلين للعمل الخاضع لمساهمات الضمان الاجتماعي. تدعم الجمعيات والغرف والشركات السياسة ببرامجها الخاصة مثل دورات اللغة والتدريب الإضافي.

حسن قدور - زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي