أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل سيدة وجنينها رمياً بالرصاص على يد شقيقها في مدينة شهبا بريف السويداء

أرشيف

شهدت مدينة شهبا بريف السويداء مساء الأربعاء الماضي جريمة قتل طالت سيدة عشرينية وجنينها على يد شقيقها رمياً بالرصاص، وأفاد موقع السويداء 24 أن الحادثة وقعت في حي العشائر بمدينة شهبا وراح ضحيتها الشابة "عايدة حسين المهدي" 22 عاماً.

وفي التفاصيل أن المغدورة تزوجت قبل خمسة شهور من شاب يتحدر من قرية الشقراوية، وهو من العشائر دون موافقة ذويها. وهو ما يسمى بالعرف العشائري بـ "زواج الخطيفة". الذي ينتهي إما بجريمة أو سلسلة جرائم قتل، أو بصلح تقر فيه عائلة المرأة بزواجها، و"تصفح عنها".

وأضاف المصدر أنه بعد فترة وجيزة تم الصلح بين الضحية وعائلتها، وتلقّت بموجبه عايدة تطمينات بالمسامحة والصفح. قررت يوم الأربعاء زيارة منزل ذويها، لتكون زيارتها الأخيرة، بعدما أفرغ شقيقها في جسدها دفعة رصاص من بندقية روسية، مما أدى إلى مقتلها على الفور.

حامل في شهورها الأولى
ونُقلت الضحية إلى مشفى شهبا الحكومي، وقد فارقت الحياة مع جنينها، حيث أكدت المصادر أنها كانت حاملاً في شهورها الأولى. فيما لاذ القاتل بالفرار بعد ارتكاب جريمته التي أثارت استياء وحزناً شديدين في أوساط حي العشائر، فالضحية "كانت من خيرة الفتيات" كما وصفها أحد المصادر، ولا يوجد ما يبرر قتلها بأي شكل من الأشكال.

قتل عمد
ووثقت مصادر حقوقية وقوع 24 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 25 شخص، هم: 3 أطفال، و5 مواطنات، و17 رجل وطال السويداء وريفها من هذه الجرائم وقعت3 منها في السويداء وريفها وهم رجل وطفل وسيدة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي