أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طفلة تنتحر في إدلب بسبب تدني علاماتها الدراسية

صورة تعبيرية - أرشيف

سجلت محافظة إدلب ضمن مناطق سيطرة المعارضة السورية، شمال غرب سوريا، حالة انتحار لطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً، إثر تناولها حبة غاز (السامة) وذلك بسبب تدني علامتها الدراسية، تاركةً رسالة لذويها قبل وفاتها بلحظات.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن طفلة تبلغ من العمر 11 عاماً في الصف السادس مرحلة ابتدائية انتحرت اليوم الأحد، في مدينة "تفتناز" بريف محافظة إدلب الشمالي، شمال غرب سوريا، بعد تناولها حبة غاز (السامة)، وذلك بسبب تدني علاماتها المدرسة.

وكتبت الطفلة رسالة وداعية إلى ذويها قبل وفاتها جاء فيها: "إلى أمي الغالية طالما رغبت أن أكون من المتفوقين، وشكراً لك على جهودك وأدعيتك، ولكنني لا أعلم إذا كانت من قلبك، أمي أرجوكِ سامحيني على الذي صدر مني.. أمي أحبك جداً جداً، وأتمنى أن تزوري قبري وتدعي لي".

وأضافت الطفلة في رسالتها: "إلى أبي العزيز، أحبك يا أبي وشكراً لك على كل ما قدمته لي من حنية ودفئ ولم تحرمني من شيء ولكنني أنا حرمتك من فرحتك، وأتمنى أن تكون صابراً لأن قهر الرجال سيء.. أبي الغالي أحبك جداً جداً"، خاتمةً رسالتها بـ "التعبير عن حبها لجميع أفراد عائلتها، طالبةً منهم السماح".

وسجلت مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غرب سوريا، منذ بداية العام الفائت 2023، وحتى 28 من نوفمبر/ تشرين الثاني العام الفائت، 62 حالة انتحار بينها 34 حالة باءت بالفشل علماً أن المنطقة سجلت عام 2022، 88 حالة انتحار ( 55 حالة انتحار، 33 حالة فاشلة).

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي