أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرة مُسيرة تستهدف قاعدة "التنف" شرقي حمص

قاعدة "التنف" - أرشيف

استهدفت ميليشيا عراقية مدعومة من إيران، قاعدة لقوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بريف حمص الشرقي يوم الأربعاء.

تزامن ذلك مع تعزيزات عسكرية أرسلتها قوات التحالف إلى قواعدها العسكرية المنتشرة بريف دير الزور، شرق سوريا.

وأعلنت ما تُسمى "المقاومة الإسلامية في العراق" خلال بيانٍ صدر عنها مساء الأربعاء، أنها استهدفت بطائرة مُسيرة قاعدة القوات الأمريكية في "التنف" الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة الـ"55" كم بريف حمص الشرقي، شرق سوريا، قرب الحدود العراقية، مؤكدةً أن "المُسيرة أصابت أهدافها بشكلٍ دقيق".

وكانت الدفاعات الجوية الأمريكية قد تمكنت أول أمس الثلاثاء، من إسقاط طائرة مُسيرة (انتحارية) تابعة للميليشيات الإيرانية، أثناء تحليقها فوق قاعدة "الشدادي" بريف محافظة الحسكة الجنوبي، شمال شرق سوريا.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن أصوات الانفجارات داخل حقل "العمر" (النفطي) الذي تتمركز فيها قوات "التحالف الدولي" ناجمة عن تدريبات عسكرية بالأسلحة الثقيلة، نافية تعرض القاعدة لأي استهداف يوم أمس الأربعاء.

وأشارت المصادر، إلى أن قوات التحالف بدأت بالتدريبات داخل قاعدة حقل "العمر" بعد وصول قافلة تعزيزات عسكرية تألفت من أكثر من 50 شاحنة تحمل ذخائر، وعربات مدرعة، ومعدات لوجستية، لاسيما أن قوات "التحالف" زادت من تعزيزاتها في الآونة الأخيرة عقب تعرض قواعدها شرق سوريا للاستهداف من قبل الميليشيات المرتبطة بإيران.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي