أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: مقتل 44 شخصا في درعا الشهر الماضي

من درعا - أ ف ب

شهد شهر كانون الأول/ديسمبر 2023، ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات الاغتيال، واستمراراً بعمليات الاعتقال والخطف في محافظة درعا، بحسب التقرير الشهري لـ"تجمع أحرار حوران".

وسجل التقرير مقتل 44 شخصاً بينهم طفلان 3 سيدات، حيث قتل شخصان في سجن صيدنايا العسكري اعتُقلا بعد التسوية، أحدهما قتل تحت التعذيب والآخر جرى إعدامه ميدانياً.

ورصد مقتل شخص بإطلاق نار على يد مجموعة مسلحة محلية على خلفية اتهامه بجريمة قتل سيدة في ريف درعا الغربي، ووقتل مدني ينحدر من محافظة درعا برصاص الجيش اللبناني خلال محاولته دخول لبنان بطريق غير شرعية.

وقتل عنصران من اللواء الثامن أحدهما متأثراً بجراحه التي أصيب بها الشهر الفائت خلال اشتباك مسلح بين مجموعة تابعة للواء الثامن ومجموعة تابعة لفرع الأمن العسكري شرقي درعا، على خلفية مقتل الإعلامي محمود الكفري، والآخر قتل خلال اشتباك مع مجهولين شرقي درعا.

وقتل 3 أشخاص مدنيين عثر الأهالي على جثثهم بعد تعرضهم للاختطاف في محافظة درعا، فيما قتل طفلان وسيدة بانفجار ذخائر من مخلفات النظام الحربية في المحافظة.

وأحصى مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران 32 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 25 شخصاً، وإصابة 17 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 7 من محاولات الاغتيال.

وحول توزع قتلى الاغتيالات، فقد قتل 10 أشخاص (تصنيفهم من المدنيين) موزعين على النحو الآتي: سيدة واحدة، و 6 أشخاص لم يسبق لهم الانتماء لأي جهة عسكرية بينهم تاجري مخدرات، بالإضافة إلى 3 عناصر سابقين في فصائل المعارضة لم ينضموا عقب التسوية لأي جهة عسكرية.

في حين 7 أشخاص (تصنيفهم من غير المدنيين) موزعين على النحو الآتي: 5 عملوا في السابق ضمن فصائل معارضة، من بينهم قيادي انضم للأمن العسكري وعنصر انضم للمخابرات الجوية، وقيادي في اللجان المركزية، وقيادي آخر عمل ضمن مجموعة محلية معارضة، وعنصر متهم بالانتماء لتنظيم داعش.

كما قتل قائد مجموعة عرف بعلاقاته مع النظام وميليشيا حزب الله، وعنصر ضمن مجموعة رافضة للتسوية، وفقا للتقرير.

وضمن ملف الاغتيالات سجل المكتب مقتل 4 ضباط برتبة ملازم، و 3 عناصر مجندين من قوات النظام، بالإضافة إلى مقتل عنصر من الشرطة العسكرية الروسية.

وفي قسم الجنايات، وثق المكتب مقتل 7 قتلى (تصنيفهم من المدنيين) موزعين على النحو الآتي: 4 قتلى نتيجة خلافات شخصية بينهم واحد بأداة حادة، وشخص قتل نتيجة خلاف عشائري، وسيدة قتلت بدافع السرقة بأداة حادة، وشخص قتل بدافع الثأر.

ووثق المكتب التوثيق لدى التجمع اعتقال 3 أشخاص من قبل قوات النظام في محافظة درعا، أُفرج عن 1 منهم خلال الشهر ذاته.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي