أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أبرز معارضي الأسد.. الموت يغيب "ابن العم" في باريس

رياض الترك

غيب الموت المعارض السوري "رياض الترك" في  العاصمة الفرنسية باريس، عن عمر ناهز التسعين عاماً قضاها معارضا لنظام الأسد.

لم يكن لدى "مانديلا سوريا" سوى الفكر والقلم في معارضته لنظام الأسد، الذي اعتقله لفترات تزيد عن العقدين من الزمن.

ولم يتوان "ابن العم" عن الوقوف مع الثورة السورية منذ انطلاقها في آذار مارس 2011، وكتب "نعم سوريا الله حاميها، لأنها باقية بشعبها وجيشها ودولتها. أما الاستبداد فإلى زوال، قصر الزمن أو طال، وإن غداً لناظره قريب".

وأكد أن النظام فقد مصداقيته وعليه أن يرحل، معتبرا أن أسرة الأسد انتهت سياسيا، داعيا إلى مد الأيدي إلى عناصر النظام من الذين لم تتلوث أيديهم بدماء السوريين.

ولد "رياض الترك" عام 1930 في مدينة حمص، وعاش سنوات طفولته الأولى في دار أيتام تابعة للجمعية الإسلامية الخيرية في حمص.

ودرس في كلية الحقوق بجامعة دمشق، وحصل على إجازة في الحقوق عام 1958.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي