أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل ضابط من قوات النظام بلغم أرضي في بادية دير الزور

أرشيف

قُتل ضابط من قوات النظام السوري، بالإضافة إلى عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا، إثر هجوم مسلح وانفجار لغم أرضي في محافظة دير الزور، شرق سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة ل "زمان الوصل"، إن النقيب "عدي الأحمد" العامل ضمن صفوف قوات النظام السوري، قُتل اليوم الخميس، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، بسيارة عسكرية في بادية محافظة دير الزور الجنوبية الغربية.

إلى ذلك، أكدت المصادر، أن عنصراً من ميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا، يدعى "رفاعي حسن المداح"، قُتل يوم أمس الأربعاء، إثر استهدافه برصاص مُسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية في مدينة العشارة شرقي محافظة دير الزور، ضمن مناطق سيطرة النظام السوري،.
كما قُتل عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا يدعى "دريد موسى البوصبري" يوم أمس الأربعاء، إثر استهدافه من قبل مجهولين على الشارع العام في بلدة محكان شرقي دير الزور.

وسجلت بادية محافظة دير الزور خلال الأسابيع الأخيرة، عدة هجمات نفذها مسلحون مجهولون، يُرجح أن بعض تلك الهجمات تقف خلفها خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية"، ما أسفر عن مقتل وجرح عدة عناصر وضباط من قبل قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران، لاسيما أن تلك الهجمات رافقتها هجمات أخرى مماثلة في بادية محافظة حمص.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي