أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تكلفة 6 مليارات ليرة.. 18 مشروعاً للحد من ملوثات مصفاة حمص وخطة زمنية للتنفيذ

اقتصاد | 2010-07-18 00:00:00
وضعت اللجنة الفنية المشكلة من فنيي وزارتي البيئة والنفط والثروة المعدنية، بعد سلسلة اجتماعات عقدتها لدراسة متطلبات تحسين الواقع البيئي لمصفاة حمص خطة زمنية

 

مبرمجة لتحسين واقع المصفاة وتخفيف انبعاثاتها وتنقية منصرفاتها والحفاظ على صحة المواطنين واستمرار عمل المصفاة بشكل آمن واقتصادي ومتوافق مع المعايير البيئية من خلال تنفيذ 18 مشروعا بتكلفة 6 مليارات ليرة سورية وتشمل هذه المشاريع : استبدال الوقود السائل بالوقود الغازي النظيف للحرق في الافران واعادة تأهيل بعض محللات الاوكسجين الموجودة على الافران وتركيب محللات جديدة على الافران التي ليس لديها مثل هذه المحللات، وانشاء وحدة كوتش بنظام مغلق بدلا من النظام المفتوح لمنع نفث الابخرة الى الجو وهو يعد من اهم المشاريع الى جانب مشروعين لتعديل وحدات التقطير الجوي والجوي 22 والفراغي لخفض الانبعاث ومنع اي تسربات ضارة بالبيئة ومشروع لاستبدال نظام التفريغ - الاجكتور - المفتوح بآخر مغلق لا يسمح بطرح الابخرة والغازات الى الجو، الى جانب تركيب مرشات ماء دائمة تمنع تطاير هباب وذرات الفحم والكبريت من ساحات التخزين الخاصة الى المناطق المجاورة، ومرشات في ساحة تجميع الكبريت وتجديد وحدة الكبريت منعا لتهريب الغازات السامة، واعادة تأهيل واستبدال ضواغط الهدرجات بشكل لا يسمح بتسرب الغازات الهيدروكربونية، كما سيتم القيام بثلاثة مشاريع لتأمين اجهزة لرصد الملوثات الغازية وتركيب نظام استرجاع غازات الشعلة واعادة تأهيل محطة القوى من اجل استمرار تشغيل المصفاة وتخفيف الانبعاثات.‏

وللتخفيف من تلوث المياه الناتجة في الشركة سيتم العمل على اعادة تأهيل الوحدة 24 لمعالجة المياه الحمضية وانشاء وحدة معالجة حمضية جديدة باستطاعة مناسبة تضمن معالجة كامل المياه الحمضية المنصرفة الى وحدة معالجة المياه الملوثة، واعادة تأهيل دارات المياه الحمضية، كذلك سيتم تحسين واقع محطات معالجة المياه الملوثة واعادة تأهيل وحدات المعالجة وانشاء وحدة لمعالجة السلدج الصناعي للتخفيف من الملوثات الهيدروكربونية الناتجة عن قصور اداء وحدات معالجة المياه الملوثة.‏

واضافة لذلك سيتم تنفيذ مشروع للحد من التلوث الناتج عن تصفية المعدات والضواغط والاوعية الى الارض من خلال اعادة مشروع اعادة تأهيل دارات التصريف الارضية المغلقة وانشاء دارات جديدة في الاماكن التي تحتاج الى ذلك .‏

ومن اجل التخلص من الرواسب الملوثة بالصدأ الناتجة عن غسيل المبدلات سيتم العمل على انشاء ساحات صغيرة خاصة بغسيل المبدلات مع تجهيزها بحاجز اسمنتي لتجميع الرواسب والتخلص منها بطرق آمنة.‏

وقد شددت وزارة الدولة لشؤون البيئة على معالجة تلوث التربة في المصفاة، وفي هذا الاطار ستقوم شركة مصفاة حمص بمعالجة السلدج الناتج عن المصفاة الذي بلغت كميته عشرات الاطنان من الامتار المكعبة من خلال اقامة مشروع لمعالجة السلدج الناتج عن وحدة معالجة المياه الملوثة، وانشاء مخزن لتجميع النفايات الصلبة بشكل مؤقت للتقليل من اثارها الضارة ليتم بعد ذلك التخلص منها بشكل آمن.‏

جدير بالذكر انه تم تحديد مدة ثلاث سنوات حدا ادنى للانجاز وبما لا يزيد على الخطة الخمسية الحادية عشرة ومعظم هذه الاجراءات والمشاريع ذات جدوى اقتصادية ستعمل على تحسين الريعية اضافة الى الأثر الايجابي الذي سيتحقق على صعيد خفض الملوثات والاثر البيئي للمصفاة.‏

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد جرائم روسيا بحق المدنيين.. مجمع "أريحا" التربوي يعلق دوام المدارس      إضراب عام ومظاهرات في "الباب" للمطالبة بإعدام منفذ تفجير المفخخة      روسيا ترتكب مجزرة في ريف إدلب والأسد يواصل القصف بالبراميل المتفجرة      أرتال عسكرية روسية وأمريكية في القامشلي      إضراب عام في بغداد و9 محافظات دعما للمتظاهرين      "حكومة الإنقاذ" توضح أسباب استقالتها      ‏"بيل غيتس" يعود لصدارة أغنى أغنياء العالم      منع تيلور سويفت من الغناء في حفل جوائز موسيقية