أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات النظام ترتكب مجزرة بقصف صاروخي على أحياء مدينة إدلب

قُتل وجرح 32 مدنياً بينهم أطفال، اليوم السبت، إثر استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية والصواريخ مخيما للنازحين وأحياء مدينتي إدلب وسرمين، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن 6 مدنيين قُتلوا كحصيلة أولية، بينهم طفلين اثنين وسيدة، وجرح 23 آخرون، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا، مخيم "أبناء الشهداء" الواقع على أطراف مدينة إدلب، وعدة أحياء سكنية داخل مدينة إدلب، شمال غرب سوريا.

وأكدت المصادر، أن رجلا قُتل أيضاً اليوم السبت، بالإضافة إلى إصابة طفل ورجل، إثر قصف صاروخي مكثف استهدف عدة أحياء سكنية في مدينة سرمين بريف محافظة إدلب الشرقي، شمال غرب سوريا.

إلى ذلك، كثفت قوات النظام من قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفة كلا من قرى وبلدات "النيرب، وآفس، ومعارة عليا"، ومدينة "سرمين"، بريف إدلب الشرقي، و"معارة النعسان" بريف إدلب الشمالي، وعدة قرى وبلدات في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي