أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

علماء: نوفمبر سادس شهر على التوالي يشهد درجات حرارة قياسية

سجل كوكب الأرض رقما قياسيا جديدا في درجات الحرارة خلال نوفمبر/ تشرين ثان، وذلك للشهر السادس على التوالي.

كما أضيف فصل الخريف الأكثر دفئا إلى سلسلة درجات الحرارة القياسية المسجلة هذا العام، بحسب وكالة (كوبرنيكوس) للتغير المناخي التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية.

ومع تبقي شهر واحد فقط، بات عام 2023 في طريقه لتحطيم الرقم القياسي المسجل لأكثر السنوات دفئا.

أعلنت كوبرنيكوس في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء أن شهر نوفمبر/ تشرين ثان الماضي كان أكثر حرارة بحوالي ثلث درجة مئوية مقارنة بنوفمبر/ تشرين ثان 2022.

وقال علماء إن نوفمبرم تشرين ثان الماضي كان أكثر دفئا بمقدار 1.75 درجة مئوية عن زمن ما قبل الصناعة، ليعادل أكتوبر/ تشرين اول وسبتمبر/ أيلول، ويكون الأكثر حرارة فوق المتوسط في أي شهر.

تقول سامانثا بيرغيس، نائبة مدير كوبرنيكوس، "كان النصف الأخير من العام الحالي صادما حقا. لم يعد لدى العلماء كلمات لوصف هذا الوضع".

بلغ متوسط درجات الحرارة في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي 14.22 درجة مئوية، وهو أكثر دفئا بمقدار 0.85 درجة مئوية من المتوسط خلال الثلاثين عاما الماضية.

"كانت درجات الحرارة في يومين خلال هذا الشهر أكثر دفئا بمقدار درجتين مئويتين مقارنة بزمن ما قبل الصناعة، وهو أمر لم يحدث من قبل"، بحسب بيرغيس.

يعد عام 2023 الأكثر دفئا بمقدار 1.46 درجة مئوية مقارنة بزمن ما قبل الصناعة، أي أكثر بحوالي سبع درجات مقارنة بعام 2016 الأكثر دفئا، بحسب علماء كوبرنيكوس.

هذا المعدل قريب للغاية من العتبة الدولية التي حددها العالم لتغير المناخ.

يسعى دبلوماسيون وعلماء ونشطاء وغيرهم خلال مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دبي (كوب28) منذ نحو أسبوعين إيجاد طرق للحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى تلك المستويات، لكن سكان الكوكب غير متعاونين.

وبحسب الوعود التي قطعها بعض الدول في أنحاء العالم والإجراءات التي اتخذوها، يعتقد علماء أن الأرض في طريقها لارتفاع درجة حرارتها بمقدار 2.7 إلى 2.9 درجة مئوية عن زمن ما قبل الصناعة.

أ.ب
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي