أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عائدان من سوريا.. ألمانيا تدين زوجين بتهمة الانتساب لتنظيم "الدولة"

أرشيف

حكمت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة "دوسلدورف" بالقرب من " آخن" على  العائدين السوريين مع وقف التنفيذ باعتبارهما (إرهابيين) من تنظيم "الدولة الإسلامية" بحسب ماذكرت صحيفة "فيلت" الالمانية.

وبحسب الصحيفة حكم على شاب يبلغ من العمر 29 عامًا، يوم الأربعاء، بالسجن لمدة عام وثمانية أشهر تحت المراقبة، وعلى زوجته البالغة من العمر 28 عامًا بالسجن لمدة عام تحت المراقبة  مع وقف التنفيذ أيضًا، كما أعلنت المتحدثة باسم المحكمة في دوسلدورف وأعلنت  "أُدين كلاهما بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي".

وفقاً للصحيفة فقد  غادر الزوجان ألمانيا في آذار مارس 2015 للانضمام إلى الجماعة الخطيرة في سوريا.

وفي تخفيف الحكم، أخذت المحكمة في الاعتبار حقيقة أن كلا المتهمين تركا تنظيم "الدولة الإسلامية" بمبادرة منهما بعد وقت قصير نظرا للظروف السائدة، ومن ناحية أخرى، فإن حقيقة انضمام المتهمين عمداً إلى واحدة من أخطر المنظمات الإرهابية وأكثرها وحشية في العالم كانت بمثابة عيب أخلاقي كما تقول الصحيفة.

وقد اعترف الزوجان إلى حد كبير بهذه الاتهامات. وقال الألماني الصربي، الذي نشأ في "راينلاند"، إن علاقتهما لم تكن مقبولة من قبل أسرتيهما ولم يحصلا على شقة في ألمانيا. "من الناحية الأيديولوجية، لم يكن لدينا أي علاقة بتنظيم "الدولة الإسلامية". أنا شخص غير سياسي. اليوم أنا منزعج من كم كنت غبيًا وساذجًا".

وتابع الشاب البالغ من العمر 29 عاماً: "كان في يدي سلاح مرتين، لكنني لم أطلق رصاصة ولم أتلق أي تدريب عسكري". "لقد أدركنا أن خططنا كانت ساذجة." ويعيش الزوجان الآن في ألمانيا ولديهما ثلاثة أطفال. ولم يصبح الحكم ملزما قانونيا بعد.

حسن قدور - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي