أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رونالد يواجه دعوى قضائية أمريكية بسبب عملات مشفرة

قد يدفع تعويضا قدره مليار دولار - جيتي

يواجه نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو دعوى قضائية جماعية تسعى للحصول على تعويض قدره مليار دولار على الأقل عن أضرار بسبب دوره في الترويج للعملات المشفرة "والرموز غير القابلة للاستبدال" (أو إن إف تي)، صادرة عن شركة "بينانس" لتبادل العملات الرقمية المشفرة.

رفعت الدعوى في محكمة فيدرالية بالدائرة الجنوبية لفلوريدا، يوم الإثنين، وتزعم أن ترويج رونالدو لبينانس "كان مخادعا وغير قانوني"، وأن شراكة بينانس مع مشاهير مثل رونالدو - حسب زعم المدعين - أدت إلى قيامهم باستثمارات غير آمنة ومكلفة.

وتقول الدعوى إن الأدلة تكشف الآن عن أن "احتيال بينانس تمكن من الوصول لهذه المستويات فقط من خلال مساعدة متعمدة من بعض أثرى وأقوى وأشهر المنظمات والمشاهير حول العالم مثل المدعى عليه رونالدو".

لم يرد ممثلون عن رونالدو وبينانس، أكبر شركة تبادل عملات رقمية في العالم، على طلبات التعقيب من الأسوشيتدبرس حتى الآن.

وأطلق رونالدو مجموعته ”سي آر 7″ من "إن اف تي" مع بينانس في نوفمبر/ تشرين ثان العام الماضي قبيل كأس العالم 2022، وبدأت بأسعار تتراوح بين ما يعادل 77 دولارا ووصلت إلى 10 آلاف دولار، وتضمنت 7 تماثيل متحركة لرونالدو من لحظات تاريخية في مسيرته. ونفدت المجموعة الفاخرة خلال الأسبوع الأول من طرحها، وفقا للدعوى.

استمر رونالدو في الترويج منذ ذلك الوقت لبينانس على موقعه الإلكتروني الرسمي ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر مؤخرا على منصة إكس (المعروفة سابقا باسم تويتر) مقطعا مصورا لبينانس، وكتب أنه "يستعد لشيء" مع شركة العملات الرقمية الثلاثاء.

خلال الصيف، اتهمت بينانس أيضا بالوقوف وراء عملية تبادل صكوك غير مسجلة وانتهاك مجموعة من القوانين الأمريكية في دعوى قضائية من الجهات التنظيمية.

ووافقت الشركة الأسبوع الماضي على تسوية تسدد بمقتضاها 4 مليارات دولار، كما تنحى مؤسسها تشانغ بينغ تساو وأقر بالذنب في جنحة على صلة بفشله في منع غسل الأموال على المنصة.

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي