أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد الفوز على البرازيل.. هل يودع سكالوني منتخب الأرجنتين؟

سكالوني - جيتي

رغم الفوز بلقب كوبا أمريكا، وكأس العالم، والآن الفوز الأول من نوعه في البرازيل، أثار ليونيل سكالوني شكوكا حول استمراره كمدرب للمنتخب الأرجنتيني.

وقال سكالوني في مؤتمر صحفي بعد فوز الأرجنتين 1-صفر على البرازيل يوم الثلاثاء في تصفيات كأس العالم في ريو دي جانيرو: "الآن حان الوقت للتوقف، والبدء في التفكير، لقد أعطاني هؤلاء اللاعبون الكثير، وأحتاج إلى التفكير كثيرا في خطوتي المقبلة ومستقبلي".

وأشار سكالوني إلى أنه سيدرس الأمر قبل الحديث الى رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا واللاعبين، مضيفا "حان الوقت للتفكير، لأن الفريق يحتاج إلى مدرب يتمتع بأقصى قدر من الطاقة وبحال جيدة".

وكانت نتيجة استاد ماراكانا هي أول هزيمة للبرازيل على الإطلاق على أرضها في تصفيات كأس العالم.

وأضاف سكالوني: "إنه ليس وداعا، وليس شيئا آخر. لكنني بحاجة إلى التفكير لأن مستوى التطلعات مرتفع للغاية، ويحتاج لبذل أقصى جهد، والاستمرار في الانتصارات صعب".

ولم يرد على الأسئلة الأخرى بعد الإدلاء بتعليقاته.

وحل سكالوني، 45 عاما، الذي مدد عقده حتى نهائيات كأس العالم 2026 بعد فوزه بكأس العالم العام الماضي في قطر، بديلا لخورخي سامباولي كمدرب بعد خسارة الأرجنتين أمام فرنسا في دور الـ16 بكأس العالم 2018.

وقبل حضوره المؤتمر الصحفي يوم الثلاثاء، شوهد سكالوني وهو يعانق أعضاء الجهاز الفني الأرجنتيني، في آخر مباراة للفريق في عام 2023.

وتتصدر الأرجنتين تصفيات أمريكا الجنوبية التي تضم عشرة منتخبات برصيد 15 نقطة من ست مباريات تليها الأوروغواي برصيد 13 نقطة وكولومبيا برصيد 12 نقطة. ويمكن أن تنهي البرازيل العام في المركز السادس برصيد سبع نقاط.

وستضم بطولة كأس العالم 2026 في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا 48 منتخبا، ما يعني الدخول المباشر للمنتخبات الستة الأولى من أمريكا الجنوبية.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي