أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. قتلى وجرحى في اشتباكات اندلعت عقب مقتل الإعلامي "محمود الحربي"

مقاتل في ريف درعا - جيتي

اندلعت اشتباكات عنيفة مساء الجمعة في بلدة "معربة" شرقي درعا، بين عناصر يتبعون للواء الثامن والمجموعة التي اغتالت الإعلامي "محمود الكفري" المعروف باسم "محمود الحربي".

وأكد "تجمع أحرار حوران"، مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين جراء اشتباكات اندلعت في بلدة "معربة" شرقي درعا، بين مجموعة تابعة للواء الثامن من جهة، ومجموعة مسلحة يتهمها اللواء بتنفيذ عمليات اغتيال وتجارة المخدرات من جهة أخرى.

ونقل التجمع عن مصدر في اللواء قوله، إن الاشتباكات اندلعت على إثر مقتل الإعلامي "محمود سعيد الكفري" (الحربي) برصاص عنصر تابع لمجموعة مسلحة يقودها المدعو "أحمد السالم" الملقب بـ "أبو سالم الشقران" في الحي الشرقي من البلدة.

وأضاف المصدر أن عناصر اللواء الثامن اشتبكوا مع عناصر المجموعة وداهموا منازلاً ومحالاً تجارية لأفرادها، وأحرقوا بعضها، وقتلوا عنصراً في المجموعة يدعى "مصطفى الهويدي"، و شخص مدني يدعى "عارف العباس" وهو والد أحد عناصر المجموعة ويتهم ابنه بشكل مباشر بمقتل "الكفري".

وأشار المصدر إلى أن اللواء ما زال يلاحق أفراد المجموعة، مشيراً أنهم وضعوا عدة حواجز ونقاط داخل البلدة وعلى الطريق الواصل بين بلدتي معربة وغصم.

وفي السياق أوضح قيادي سابق في فصائل المعارضة، أن اللواء يتهم عناصر المجموعة بتجارة وترويج المخدرات، وتنفيذ عمليات اغتيال في المنطقة، في حين أن المجموعة كانت قبل أشهر قليلة تابعة للواء الثامن وتم فصلها منه بسبب عدة انتهاكات منها حماية تجار المخدرات في البلدة، ما أثار بعض التساؤلات لماذا لم يتم محاسبتهم من قبل قيادة اللواء في ذلك الوقت؟.

وذاع عناصر اللواء عبر مكبرات المساجد بضرورة الالتزام بالمنازل حفاظاً على سلامة المدنيين، وحذروا من التعامل مع عناصر المجموعة المسلحة أو إيوائهم، وفقا للتجمع.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي