أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إحالة المتهم في مجزرة «المقاولون العرب» على محاكمة جنائية عاجلة

أمر النائب العام المصري المستشار عبدالمجيد محمود بإحالة محمود طه سويلم سائق حافلة شركة «المقاولون العرب» الذي أطلق النار من سلاح آلي على زملاء له في الشركة فقتل ستة منهم وأصاب ستة آخرين، على محكمة جنايات الجيزة لتباشر محاكمته بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع في قتل بقية المصابين وإحراز سلاح ناري لا يجوز الترخيص له بحيازته.

وأمر النائب العام بإرسال ملف القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة عاجلة للنظر في القضية ومحاكمة المتهم مع استمرار حبسه احتياطاً على ذمة القضية. وكان السائق أطلق النار من سلاحه الآلي يوم الثلثاء الماضي على زملائه الذين كان يقلهم من محال إقامتهم في مدينتي حلوان و15 مايو إلى مقر عملهم في أحد الفروع التابعة للشركة في مركز أبو النمرس في محافظة السادس من أكتوبر. وقالت النيابة العامة، في بيان رسمي، إن المتهم اعترف في التحقيقات بأنه كان يقصد قتل المجني عليه زميله عبدالفتاح عبدالفتاح التيتلي لاعتقاده بقيام الأخير بأعمال حفر وتنقيب عن آثار أسفل مسكنه، فأعد لذلك سلاحاً نارياً (بندقية آلية وذخيرة حية) وأخفاها أسفل مقعد القيادة في السيارة التي حصلت فيها الواقعة. وتابعت النيابة أن السائق أقل المجني عليهم القتلى كعادته بحافلة الشركة في صباح يوم الحادث، وقبل الوصول إلى فرع الشركة في منطقة أبو النمرس بمسافة 500 متر أوقف الحافلة فجأة إلى جانب الطريق مغلقاً بابها الرئيسي وأخرج سلاحه الناري وشهره نحو ركاب السيارة ونادى على زميله عبدالفتاح وهدد بقية زملائه بالقتل، وقام بالفعل بإطلاق أعيرة نارية عدة لتأكيد تهديده فأصاب عدداً منهم، ثم اندفع إلى منتصف الحافلة بحثاً عن عبدالفتاح، وما إن ظفر به حتى أطلق عليه وابلاً من الأعيرة النارية أردته قتيلاً وأحدثت إصابات في بقية المجني عليهم.

وأشارت النيابة إلى أن أحد مستقلي الحافلة تمكن من السيطرة على المتهم وانتزع السلاح من يده، ولفتت إلى أن المتهم واصل قيادة الحافلة إلى داخل مقر الشركة وتمكن حينها رجال الأمن من التحفظ عليه.

وقالت النيابة إن التحقيقات توصلت إلى توافر الأدلة ضد المتهم من خلال الاستماع إلى 27 شاهداً فضلاً عن تحريات الشرطة والأدلة الفنية الخاصة بفحص السلاح المستخدم في الحادث، إذ ثبت صلاحيته للاستعمال ومطابقة المقذوفات التي تم إطلاقها من السلاح المضبوط مع المقذوفات المستخرجة من جثث المتوفين بما يدل على أنه السلاح ذاته المستخدم في القتل.

الحياة
(37)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي