أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إنقاذ 112 مهاجراً بينهم سوريون على سواحل إيطاليا

أمرت السلطات الإيطالية بإنزالهم في ريجيو كالابريا

أنقذت منظمة "آيتا ماري" وهي منظمة غير حكومية للإنقاذ البحري الإنساني 112 مهاجراً غير شرعي في وسط البحر الأبيض المتوسط من بينهم العشرات من السوريين في عمليتي إنقاذ.

وأمرت السلطات الإيطالية بإنزالهم في ريجيو كالابريا جنوب إيطاليا، حيث من المتوقع أن يصلوا ظهر الغد.

ووفق صحيفة diariovasco الإسبانية جرت عمليات الإنقاذ بعد ظهر السبت والليلة الماضية، وتم إبلاغ سلطات مالطا وإيطاليا وإسبانيا "بالوضع الذي كان فيه هؤلاء الأشخاص على متن القوارب معرضين للخطر قبل وأثناء وبعد التدخل في إنقاذه".

نساء وقاصرون
وبحسب مذكرة نشرتها منظمة الإنقاذ البحري نفذ الطاقم عمليتين بعد ظهر ومساء يوم السبت الماضي، وتمكن من إنقاذ 112 شخصًا، بينهم تسعة و9 نساء و84 رجلاً و19 قاصرًا.

وفي القارب الأول، عثروا على 55 ناجياً، معظمهم من سوريا، ولكن أيضًا من مصر والعراق والسودان.

وفي الثانية، تم جمع 57 شخصًا معًا، من مواطني مصر وبنغلاديش وليبيا وسوريا وباكستان وفلسطين. كلا القاربين مصنوعان من الخشب.

وأكدت منظمة "هاتف إنذار" المهتمة بإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين في البحر أن جميع المهاجرين الذين تم إنقاذهم بخير باستثناء أعراض الدوخة وانخفاض حرارة الجسم والتعب .


وكان قبطان آيتا ماري "سيمون فيدال" طالب إيطاليا بالامتثال للقانون وتخصيص أقرب ميناء لهم وليس على بعد 900 كيلومتر.

إيطاليا بوابة الهجرة
وقال في تغريدة على حساب المنظمة في موقع "إكس" تويتر سابقاً :"سيتعرض الأشخاص الذين أُجبروا على الفرار من سوريا أو مصر أو بنجلاديش لموجات يصل ارتفاعها إلى مترين على سطح السفينة. فهل من الضروري إخضاعهم لتلك العقوبة".

وبدأ مشروع الإنقاذ البحري "آيتا ماري" في عام 2017 بسبب الوضع المأساوي الذي يعيشه البحر الأبيض أنقذت السفينة 1،113 شخصاً يعتزمون اجتياز البحر بحثاً عن حياة أفضل.

ولا يكاد يمر أسبوع إلا ويتم الإعلان عن غرق أو إنقاذ قارب يقل مهاجرين قرب سواحل الدول المطلة على البحر المتوسط.

وتعتبر إيطاليا واحدة من البوابات الرئيسة للهجرة عن طريق البحر من إفريقيا إلى أوروبا.

وسُجل وصول أكثر من 130 ألف مهاجر هذا العام عند سواحل إيطاليا حتى الآن، أي ضعف العدد العام الماضي، بحسب أرقام صادرة عن وزارة الداخلية.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي