أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة تحذر من أزمة إنسانية تهدد حياة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

من مخيم اليرموك - أ ف ب

أكدت منظمة حقوقية أن معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا تزداد يوما بعد يوم، في ظل الأزمة الإنسانية والاقتصادية التي تضرب البلاد منذ عشر سنوات، مشددة على أن حالتهم تتفاقم بسبب تأخير ومماطلة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا في توزيع المساعدات المالية التي تعتبر شريان حياة لهم.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، أن لاجئين فلسطينيين في مختلف المخيمات والمناطق السورية أكدوا أنهم لم يتلقوا أية مساعدات نقدية منذ أكثر من ثلاثة أشهر، مما جعلهم عرضة للفقر والجوع وتراكم الديون.

ونقلت عن لاجئين قولهم إنهم لا يستطيعون تأمين أبسط احتياجاتهم الغذائية والصحية والتعليمية، خصوصاً في ظل ارتفاع أسعار السلع والخدمات وانخفاض قيمة العملة المحلية.

وأكد اللاجئون الفلسطينيين أنهم يشعرون بالإهمال من قبل الأونروا، التي تبرر تأخير المساعدات بأزمة التمويل التي تواجهها. وطالبوا بضرورة إيجاد حلول عاجلة لإنقاذ حياتهم وكرامتهم، والإسراع بصرف المساعدات المالية دون مزيد من التأجيل أو التقصير.

وحسب نشطاء فإن حالة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا تستدعي التدخل العاجل من قبل الوكالة بصفتها المسؤول الأول عن شؤونهم. فهؤلاء اللاجئون هم ضحايا ظروف خارجة عن إرادتهم، ولا يجب أن يُتْرَكُوْا يواجهون مصيرهم بمفردهم، مؤكدين على أهمية حصول الأونروا على التمويل اللازم لإكمال مهامها الإغاثية والإنسانية، وعلى المانحين أن يفوا بالتزاماتهم المالية تجاهها.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي