أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يواصل استخدام الأسلحة الحارقة المحرمة دوليا في قصف الشمال السوري

أكدت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أن نظام الأسد يواصل استخدام الأسلحة الحارقة المحرمة دوليا في قصف مدن وبلدات الشمال السوري، مطالبة المجتمع الدولي للتدخل من أجل حماية المدنيين.

وقالت في تقرير لها، إن راجمة صواريخ تابعة لقوات النظام قصفت عدة صواريخ على بلدة "الأبزمو" في ريف محافظة حلب الغربي، في 20-10-2023، من بينها صواريخ تحمل مواد حارقة، ما أدى إلى احتراق سيارتين ودمار جزئي في 5 منازل.

وشددت على أن النظام ارتكب انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني عبر هذا القصف العشوائي أو المتعمد، ولم يميز بين الأهداف المدنية والعسكرية.

وأشارت الشبكة إلى أنها سجلت استخدام النظام السوري للأسلحة الحارقة مئات المرات ضدَّ مناطق مدنية، ما تسبَّب في إصابات بحروق بليغة، وشكَّل تهديداً وإرهاباً للسكان وللأطفال منهم بشكل خاص، وعلى المجتمع الدولي التدخل لحماية المدنيين في سوريا والضغط لإيقاف استخدام الأسلحة الحارقة ضد المدنيين بصورة حاسمة.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي