أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صواريخ محرمة دولياً تُصيب مدنيين بالقرب من مخيم غرب حلب

في بلدة "التوامة" - الدفاع المدني

أصيب مدنيون ليل الإثنين، إثر استهداف قوات النظام وروسيا بصواريخ محرمة دولياً أطراف مخيم للنازحين في ريف حلب الغربي، الواقع ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن 3 مدنيين أُصيبوا بجروح متفاوتة، إثر استهداف قوات النظام وروسيا بصواريخ تحمل قنابل "الفوسفور" (الحارق) المحرم دولياً، أطراف مخيم للنازحين في بلدة "التوامة" بريف حلب الغربي.

وكانت قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران قد استهدفت يوم الإثنين أكثر من 26 بلدة وقرية في ريف إدلب الشرقي، وريف إدلب الشمالي، وريف إدلب الجنوبي، وريف إدلب الغربي، وفي منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وفي ريف حلب الغربي، وفي ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، تزامن مع ذلك تحليق 4 طائرات استطلاع روسية في أجواء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

إلى ذلك، استهدفت مدفعية الجيش التركي، مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في كلٍ من مدينة "سراقب" شرقي محافظة إدلب، وفي "الفوج 46" بريف حلب الغربي، سبقها بساعات استهداف فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" مربض مدفعية مشترك بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية في معسكر "جورين" بريف حماة الشمالي الغربي، وذلك رداً على استهداف المناطق السكنية.

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي