أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة: 80% من سكان مخيم "الحسينية" لا يستطيعون تأمين احتياجاتهم الغذائية والصحية

معظم الأطفال في المخيم يتعرضون للإهمال والتهميش

يواجه مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق أزمة إنسانية خطيرة بسبب ارتفاع نسبة الفقر والبطالة بين سكانه.

وأكدت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، أن 80% من سكان المخيم يعيشون تحت خط الفقر ولا يستطيعون تأمين احتياجاتهم الغذائية والصحية الأساسية، ما يزيد من مخاطر التعرض للجوع والأمراض.

وقالت إن الأوضاع المعيشية في المخيم تدهورت بشكل ملحوظ منذ بداية العام الحالي 2023م ، نتيجة لتقلبات أسعار السلع والخدمات في الأسواق المحلية، وصعوبة الحصول على فرص عمل للشباب، وانتشار ظاهرة المخدرات بين بعض الفئات.

وأضافت أن 65% من الأطفال في المخيم يتعرضون للإهمال والتهميش، وأن بعضهم يفتقد إلى التغذية اللازمة، خاصة الرضع، الذين يعتمدون على الحليب المجفف، الذي بلغ سعره 60 ألف ليرة سورية للعلبة الواحدة، بالإضافة إلى ارتفاع سعر فوط الأطفال إلى 200 ألف ليرة سورية للطرد الواحد.

وأشارت إلى أن 20% من كبار السن في المخيم يعانون من أمراض مزمنة تستدعي رعاية صحية مستمرة، مثل غسيل الكلى والسكري والجلطات القلبية، وأنه من الصعب على هذه الفئة تأمين تكاليف الأدوية والعلاجات.

ودعت مجموعة العمل المؤسسات والجهات المانحة إلى التدخل العاجل لإغاثة سكان مخيم الحسينية، وتقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية لهم، وتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي