أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات اسرائيلية تُخرج مطاري دمشق وحلب عن الخدمة

مطار دمشق الدولي - أ ف ب

استهدفت "إسرائيل" بعد ظهر اليوم الأحد، بصواريخ بعيدة المدى أُطلقت من البحر المتوسط، مطاري دمشق وحلب الدوليين، ما أدى لخروجهما عن الخدمة، لاسيما أن الاستهداف جاء رداً على صواريخ طالت الجولان المحتل أُطلقت من الأراضي السورية.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل"، إن صواريخ بعيدة المدة أُطلقت من البحر المتوسط، استهدفت بعد ظهر اليوم الخميس، مدرجات في المطارين، ما أسفر عن خروجهما عن الخدمة.

وأكدت المصادر، أن الاستهداف جاء قبل دقائق من هبوط طائرة وزير الخارجية الإيراني، "حسين عبد اللهيان"، في مطار دمشق الدولي، ما اضطر الطائرة إلى العودة إلى طهران دون تمكنها من الهبوط في مطار دمشق، الأمر الذي يُرجح فرضية إلغاء زيارة "عبد اللهيان" التي كان من المقرر أن تكون يوم غد الجمعة.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إنه "سندمر المزيد من الأهداف في سوريا خلال الأيام المقبلة"، موضحاً، أنه "قصفنا مطاري دمشق وحلب ردا على إطلاق قذائف هاون من سوريا".

بدورها، قالت وزارة النقل لدى حكومة النظام السوري، إنه "تم تحويل الرحلات الجوية المبرمجة عبر مطاري دمشق وحلب (قدوم ومغادرة) لتصبح عبر مطار اللاذقية الدولي، وذلك إثر العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مطاري دمشق وحلب الدوليين وخروجهما عن الخدمة".


زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي