أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. شبان ينقذون طفلة تعرضت للخطف بعد خروجها من مدرستها في "نوى"

لمى

تعرضت الطفلة "لمى الدهيس" لعملية اختطاف عقب خروجها من المدرسة في مدينة "نوى" غربي درعا، أمس الإثنين، بحسب "تجمع أحرار حوران".

وذكر التجمع أن "مسلّحين كانوا يستقلون سيارة مفيّمة من نوع كيا ريو، فضية اللون، اختطفوا الطفلة لمى مهاب الدهيس (10 سنوات) بعد خروجها من المدرسة في مدينة نوى غربي درعا".

وأضاف أنه جرى التعميم على مواصفات السيارة على شبان مدينة نوى، ليتم قطع الطرقات المؤدية إلى خارج المدينة، مشيرا إلى أن المسلحين قاموا بإلقاء الطفلة إلى جانب إحدى الطرقات بعد فشلهم بالخروج من مدينة نوى بعد إغلاق كافة الطرقات الرئيسية والفرعية المؤدية إلى خارج المدينة.

وأكد التجمع أن الطفلة عادت إلى أهلها وهي بحالة صحية سليمة، موضحا أنه عادةً ما تحصل عمليات الخطف بهدف الحصول ع فديات مالية من ذوي المخطوفين، بعضها يصل إلى مبالغ طائلة، وفي الغالب تشترط عصابات الخطف أن يكون تسليم المبلغ بعملة الدولار الأمريكي على وجه الخصوص.

وسجّل مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران خلال شهر أيلول 6 حالات خطف بينهم طفل في محافظة درعا.

وخلال العام المنصرم 2022 سجل مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران 71 حادثة خطف في عموم محافظة درعا، من بينهم 3 أطفال و 3 سيدات و طبيبين، فيما لا يزال مصير الطفلة سلام حسن الخلف، المختطفة من بلدة الطيبة منذ 10 آذار 2020 مجهولاً حتى اليوم.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي