أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنقيب عن آثار وراء حادثة حافلة "المقاولون العرب"

أشارت التحقيقات في حادثة الهجوم الذي قام خلاله سائق حافلة بفتح نيران بندقية آلية بصورة عشوائية على الركاب، ما أدى لمقتل 6 وجرح عدد مماثل في محافظة 6 أكتوبر، الثلاثاء، إلى أن الدافع وراء الجريمة هو خلافات بسبب التنقيب على الآثار، وفق تقرير.

ونقل موقع "أخبار مصر" عن مصدر أمني أنه كانت هناك خلافات بين سائق الحافلة التابعة لشركة "المقاولون العرب" ويدعى، محمود طه أحمد سويلم، وزميله في العمل، عبدالفتاح عبدالفتاح تبتلي سالم، بسبب قيام الأخير وآخرين من العاملين بالشركة والقاطنين جميعا بنفس المنطقة بالتنقيب عن الآثار أسفل منزل السائق وأنه لدى معاتبتهم على ذلك سخروا منه وهددوه بردعه إذا لم يتركهم ينقبون عن الآثار.



وانتابت السائق حالة عصبية، لدى مشاهدة الدماء، فأوقف الحافلة بشكل مفاجئ وبدأ إطلاق النار عشوائياً من سلاحه على جميع العاملين بالحافلة.

وأسفر الهجوم عن مصرع ستة أشخاص وإصابة ستة آخرين، وتم ضبط السائق والسلاح المستخدم في الجريمة في حينه، على ما أورد الموقع الرسمي.



وجاء في بيان أصدرته شركة "المقاولون العرب" أن الحادث أسفر عن مقتل كل من سالم عبدالسلام سالم جودة وأحمد محمود حسن إدريس، وطارق محمد معوض معوض الدواخلى، وإبراهيم مصطفى إبراهيم بيوم، وجمعة فهيم جمعة، وعبدالفتاح عبدالفتاح تبتلى سالم .

وأضاف البيان أنه في حوالي الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء الموافق 6 يوليو/تموز 2010 وفى أثناء تحرك أحد حافلات الشركة المخصصة لنقل العاملين إلى إدارة المشروعات الميكانيكية والكهربائية بمحافظة الجيزة، توقف سائق الحافلة على بعد حوالي 200 متر من ورش الإدارة المذكورة، حيث فوجئ الركاب بقيام السائق محمود طه أحمد سويلم بسحب بندقية آلية مخبأة أسفل المقعد الخاص به وبدأ في إطلاق النار عشوائيا على الركاب.

CNN - وكالات
(40)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي