أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميلوني: اتفاق الاتحاد الأوروبي وتونس الحل الأكثر منطقية للهجرة

رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني - جيتي

اعتبرت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني أن الاتفاق بشأن المهاجرين غير النظاميين الموقع بين الاتحاد الأوروبي وتونس، في يوليو/ تموز الماضي، "لا يزال هو الحل الأكثر منطقية" للأزمة المستمرة في بلادها.

تصريح ميلوني، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية "نوفا"، أدلت به مساء الأربعاء على هامش مشاركتها في اجتماعات الدورة 78 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، بحضور 150 رئيس دولة وحكومة.

وأضافت ميلوني أن "المفوضية الأوروبية تعتبر أن مذكرة التفاهم مع تونس يمكن أيضا أن تكون نموذجا بالإمكان استخدامه مع دول أخرى".

وهذه المذكرة تهدف إلى الحد من وصول المهاجرين غير النظاميين إلى السواحل الإيطالية، وتوفير مساعدة مالية لدعم تونس التي تواجه صعوبات اقتصادية حادّة.

وتابعت ميلوني: "نحتاج إلى إتمام هذا النموذج والحصول على الموارد الضرورية، وبعد ذلك يمكن أيضا استخدام المخطط ذاته مع الدول الأخرى في شمال إفريقيا".

وعلى الرغم من توقيع مذكرة التفاهم قبل أشهر، قال المتحدث باسم مكتب المنظمة الدولية للهجرة في البحر الأبيض المتوسط فلافيو دي جياكومو، في تصريح صحفي قبل أيام، إن تونس أصبحت الآن نقطة انطلاق المهاجرين غير النظاميين الرئيسية إلى أوروبا.

ومنذ بداية العام الجاري، وصل إلى إيطاليا قرابة 126 ألف مهاجر غير نظامي، وهو ما يصل تقريبا إلى مثلي العدد بالمقارنة مع الفترة ذاتها من 2022، وفقا لتقارير إعلامية غربية.

وشهدت تونس، في الفترة الأخيرة، تصاعدا لافتا في معدلات الهجرة غير النظامية إلى أوروبا، لا سيما تجاه سواحل إيطاليا، على خلفية الأزمات الاقتصادية والسياسية في دول أفريقية عديدة.

الأناضول
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي