أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. اتفاق يقضي بإنهاء تواجد ميليشيا "الرابعة" في "زاكية"

مكرم عبيد

ذكرت مصادر محلية أن أهالي بلدة "زاكية" بريف دمشق، توصلوا إلى اتفاق مع ميليشيا محلية أخرى في البلدة تتبع للفرقة الرابعة يقضي بحلّها وتسليم أسلحتها للفرقة الرابعة مقابل عدم مواجهتها لارتباطها بالمجموعة الأولى المتورطة بأعمال قتل وتفجير.

وقال موقع "صوت العاصمة" إنّ "أهالي البلدة اتفقوا مع محمود عبد المولى طعمة قائد مجموعة ثانية تتبع للفرقة الرابعة على حلِّ المجموعة بالكامل وإغلاق مقرها وإعادة الأسلحة التي بحوزتهم للفرقة الرابعة".

وأوضح أن عدد أعضاء الميليشيا التي يقودها "محمود عبد المولى طعمة"، يبلغ نحو 70 عنصراً جميعهم من أبناء بلدة "زاكية"، مؤكدا أن أهالي البلدة أمهلوا "طعمة" الذي قبل بشروط الاتفاق حتى مساء السبت 2 أيلول الجاري لتسليم أسلحتهم ومهماتهم للفرقة الرابعة وعودتهم للبلدة بصفة مدنية.


وأضاف الموقع أنّ "ميليشيا محمود طعمة لم تشارك بالمواجهات الأخيرة بين أهالي البلدة وميليشيا معاوية طعمة نهائياً، إلا أنّ الأهالي تخوفوا من أنّ تستأنف الفرقة الرابعة عمليات القتل والاغتيال والتفجير بالبلدة وتوكيل المهام التي كانت تنفذها المجموعة الأولى للمجموعة الثانية".

ولفت إلى أن أهالي البلدة يهدفون أيضاً لعدم عودة "معاوية طعمة" أو عناصره الذين انسحبوا لخارج زاكية خلال الاشتباكات التي جرت قبل أيام بغطاء من مجموعة "محمود عبد المولى طعمة" أو دمج المجموعتين معاً.

وأفاد الموقع بأن بلدة زاكية شهدت أواخر الأسبوع الفائت اشتباكات بين أهالي البلدة وميليشيا محلية تابعة للفرقة الرابعة يقودها معاوية طعمة على خلفية قتل المجموعة لأحد أبناء البلدة.

وانتهت الاشتباكات فجر يوم الخميس 31 آب الفائت بانسحاب ميليشيا معاوية طعمة إلى خارج زاكية بعد إحراق مقر عسكري للميليشيا وإحراق منازل ستة من المتورطين بعمليات الاغتيال والتفجير.

وبلغت حصيلة القتلى في بلدة زاكية خلال الأسبوع الفائت ثلاثة قتلى، الأول "نذير شعبان" الذي قتل برصاص كل من "جمال نور الدين وعوض مطر" بأوامر من "معاوية طعمة"، و"محمد عدنان مطر" أحد عناصر الميليشيا، وعثر الأهالي على جثة الشاب "قاسم الفهاد" مقتولاً بالقرب من مقر "طعمة" علماً أنه مفقود قبل الاشتباكات بأكثر من 24 ساعة، وفقا للموقع.

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (84)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي