أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العشائر العربية تُسيطر على قريتين شرق حلب

معارك عنيفة ضد قوات النظام و"قسد" - جيتي

تمكن أبناء العشائر العربية من السيطرة على عدة قرى تقع على الحدود الإدارية بين مدينتي "جرابلس" و"منبج"، بعد معارك مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام، بريف حلب الشرقي، شمال سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ "زمان الوصل"، إن مقاتلي أبناء العشائر العربية، تمكنوا اليوم السبت، من السيطرة على "تلة السيرياتيل" التابعة لقرية "عرب حسن صغير"، وقريتي "محسنلي، والمحمودية" في ريف مدينة "جرابلس" الجنوبي، عند الحدود الإدارية مع مدينة "منبج" التي تُسيطر عليها قوات "قسد" بريف حلب الشرقي، وذلك بعد معارك عنيفة ضد قوات النظام و"قسد".

وكان أبناء العشائر قد تمكنوا صباح أمس الجمعة، من السيطرة على قرية "مسحنلي" بريف مدينة "جرابلس" الجنوبي، شرق محافظة حلب، لينحازوا عنها مساء أمس الجمعة، بعد تقدم قوات النظام بالاشتراك مع قوات "قسد"، ليعودوا اليوم ويتقدمون عليها بعد السيطرة على "تلة السيرياتيل" المُطلة على المنطقة.

في غضون ذلك، قضى الشاب "عبدو قدور"، وهو مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية، متأثراً بجراح أصيب بها صباح اليوم السبت، إثر قصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في بلدة "كفر تعال" بريف حلب الغربي.

من جانبها، قالت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، إن طفلين أُصيبا بجروح، (طفلة وطفل من عائلة واحدة)، إثر قصف قوات النظام بقذائف الهاون الأحياء السكنية في بلدة "تادف" شرقي محافظة حلب، شمال البلاد.

وبحسب "الخوذ البيضاء"، فإن 3 مدنيين ( رجل، وامرأة جروحها بليغة، وطفل، من عائلة واحدة) قد أُصيبوا صباح اليوم السبت، وهم مهجرون يعيشون في خيمة على أطراف قرية  دويرة" قرب "قباسين"، في ريف حلب الشرقي، نتيجة قصف مدفعي استهدف القرية مصدره مناطق سيطرة مشتركة لقوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية، كما أُصيبت امرأة بقصف مماثل على قرية "العجمي" شرق "بزاعة".

وكان 5 أطفال من عائلة واحد قد قضوا يوم أمس الجمعة، بالإضافة إلى إصابة 8 مدنيين بينهم 6 أطفال وامرأة، إثر قصف مدفعي مشترك من قبل قوات النظام وقوات "قسد" استهدف قرية "محسنلي" جنوبي مدينة "جرابلس"، شرق حلب، شمال البلاد.

زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (128)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي