أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذائف النظام السوري تقتل طفلاً شرق إدلب

قصف صاروخي استهدف مدينة "سرمين" - الدفاع المدني

قضى طفل، وأُصيب آخرون مساء اليوم السبت، إثر قصف صاروخي لقوات النظام استهدف مدينة "سرمين"، شرق محافظة إدلب، فيما أُصيب مدنيون بينهم نساء وأطفال، إثر قصف مدفعي وصاروخي استهدف ريف حلب الغربي، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية، في حديث لـ"زمان الوصل"، إن الطفل "يمان منذر بيضون" البالغ من العمر 6 أشهر قضى مساء اليوم السبت، بالإضافة إلى إصابة 3 مدنيين آخرين بجروح متفاوتة، إثر قصف صاروخي مكثف من قبل قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا، استهدف الأحياء السكنية في مدينة "سرمين" بريف إدلب الشرقي.

وأكدت المصادر، أن 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال أُصيبوا مساء اليوم السبت، بجروح تراوحت بين المتوسطة والخطيرة، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بإيران، بأكثر من 40 قذيفة وصاروخا، الأحياء السكنية في بلدة "كفر تعال" بريف حلب الغربي.

وكان الشاب "عبدو قدور"، وهو مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية، قد قضى مساء السبت متأثراً بجراح أصيب بها صباح اليوم، إثر قصف مدفعي لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على الأحياء السكنية في بلدة "كفر تعال" بريف حلب الغربي.

إلى ذلك، أُصيبت امرأة بجروح خطيرة، مساء اليوم السبت، إثر قصف مدفعي مكثف مشترك من قبل قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) استهدف قرية عرب حسن بريف مدينة جرابلس الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات" بريف حلب الشرقي.

وكان طفلان من عائلة واحدة قد أُصيبا عصر اليوم السبت، بجروح متفاوتة، إثر قصف قوات النظام بقذائف الهاون الأحياء السكنية في بلدة تادف شرقي محافظة حلب.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي