أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إنهاء مشكلة تعويضات الاستملاك في القامشلي بتوجيه من الأسد

قال رئيس مجلس مدينة القامشلي سهيل رهاوي: إن قضية تعويضات استملاك الأراضي والعقارات المستملكة ضمن مسار مشروع حزام مدينة القامشلي، قد حلت بتوجيه كريم من الرئيس بشار الأسد، حيث وجه سيادته قبل أيام بتقديم إعانة مالية لمجلس المدينة مقدارها 200 مليون ل.س، من أجل دفع تعويضات الاستملاك لأصحاب تلك العقارات والأراضي. وبذلك تلافى مجلس المدينة خسارة الدعاوى القضائية المرفوعة من هؤلاء المواطنين على المجلس، وإلزامه بتسديد مبالغ مالية تفوق بكثير قيمة الاستملاك.

وأوضح رهاوي أن قضية تعويضات استملاك العقارات والأراضي في مشروع حزام مدينة القامشلي، متعثرة منذ ثماني سنوات، بسبب عدم توافر الاعتماد المالي الكافي لدى مجلس المدينة. وقد بذل المجلس ومحافظ الحسكة معذى نجيب سلوم جهوداً كبيرة لحلها، إلى أن تكللت تلك الجهود بصدور توجيه السيد الرئيس بتأمين المبلغ المطلوب لتلك التعويضات مركزياً. وحالياً يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية، لتحويل المبلغ إلى حساب مجلس مدينة القامشلي، والمباشرة بتسديد التعويضات لأصحابها حسب الأصول. ‏

وتشمل التعويضات العقارات الشاغرة غير المبنية والعائدة للقطاع الخاص التي اكتسحها المشروع والتي تم استملاكها حسب الأصول. أما العقارات الأخرى البالغ عددها 238 عقاراً سكنياً، فقد تم تعويض أصحابها وفق الأسس المعتمدة لدى اللجنة التي تم تشكيلها لهذه الغاية، حيث قامت الدائرة الفنية في مجلس المدينة بتنزيل كافة العقارات المتوضعة في جسم الطريق على المخططات المحفوظة لدى المجلس، تتضمن مساحة كل عقار مبني وعدد الغرف واسم مالك العقار، وتم تعويض المتضررين وفق مساحة العقار والبناء القائم فيه ضمن منطقتين عقاريتين هما العقار /1/ حلكو/39/ 1 والعقار /2/ حلكو 39/1. ‏

كما تمّ إزالة حظائر الجواميس المتوضعة في مسار الحزام، وتعويض أصحابها خارج المخطط التنظيمي للمدينة. ‏

ويعد حزام المدينة، من المشروعات الرائدة في مدينة القامشلي، لكونه خلـّص مركز المدينة وشوارعها من ازدحام الآليات الثقيلة والشاحنات، التي تتسبب بتخريب الكثير من المرافق نتيجة لحمولاتها الكبيرة، كما ساهم المشروع في إزالة المخالفات الجماعية في مساره وتخديم هذه المناطق بالخدمات الضرورية التي كانت شبه معدومة قبل تنفيذه، إلى جانب ربط الأحياء الشرقية بالغربية من المدينة بأقصر مسافة، عبر إنشاء جسرين على نهر الجغجغ، وتأمين الخدمات للأحياء التي تقع في مسار الحزام، كالصرف الصحي والمياه والهاتف والإنارة والحدائق وغيرها من الخدمات الضرورية. ‏

من الجدير بالذكر أن مشروع حزام مدينة القامشلي، هو أحد المشروعات التي وجه الرئيس بشار الأسد، بتنفيذها أثناء زيارته إلى محافظة الحسكة في الثامن عشر من آب 2002، ويتكون المشروع من طريق بطول 14كم وعرض يتراوح بين 36 و46م، بالإضافة إلى جسرين على نهر الجغجغ وثلاث عبارات وعدة دوارات لتنظيم حركة السير. ‏

(17)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي