أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعلن مقتل 20 مسؤولاً عن إدارة جبهات الساحل

مقاتل من "هيئة تحرير الشام" - أ ف ب

تبنت "هيئة تحرير الشام" عملية نوعية في عمق مواقع قوات النظام السوري بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، أسفرت عن مقتل 20 مسؤولاً من إدارة عمليات توجيه الساحل، شمال غرب سوريا.

وقالت "مؤسسة أمجاد الإعلامية" الذراع الإعلامي للجناح العسكري ل "هيئة تحرير الشام"، في بيانٍ لها اليوم الإثنين، إن وحدة من كتائب "العصائب الحمراء" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" نفذت عملية نوعية في عمق مناطق "العدو" بقمة "النبي يونس" بريف اللاذقية الشمالي، حيث استهدفت العملية المباغتة غرفة العمليات المركزية الخاصة بالفيلق الرابع والفرقتين الثانية والسادسة والمسؤولة عن توجيه محاور الساحل وسهل الغاب وصولاً لجبل شحشبو، مؤكدةً، أن العملية تأتي رداً على مجزرة قوات الأسد في محيط مدينة إدلب.

وأشارت المؤسسة، إلى أن العملية أسفرت عن مقتل أكثر من 20 من المسؤولين عن إدارة وتوجيه محاور الساحل وسهل الغاب وشحشبو، بينهم ضباط برتب عالية، بالإضافة لتدمير كافة أجهزة الاتصال والتجسس وإدارة الطيران المسير وغيرها من المعدات التي تم العثور عليها في الموقع، وذلك قبيل انسحاب منفذي العملية بسلام.

وكانت صفحات موالية لقوات النظام قد نعت يوم أمس الأحد، العقيد في قوات النظام "محمد كامل فاضل"، المنحدر من قرية "البستان" التابعة لمدينة "مصياف" بريف حماة الغربي، والنقيب "محمد سلمان أسعد"، المنحدر من قرية "عين قيطة" في "بيت ياشوط" بريف منطقة جبلة، والعنصرين "خالد حاج محمد، ومحمد غالب الأخرس"، اللذين قُتلوا صباح أمس الأحد، جراء عملية "هيئة تحرير الشام" على قمة "النبي يونس" بريف محافظة اللاذقية الشمالي الشرقي.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي