أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل قيادي من "الجيش الوطني" برصاص فصائله شرق حلب

مقاتل من "الجيش الوطني" في ريف حلب - أرشيف

قُتل قيادي أمني لدى فصائل "الجيش الوطني السوري"، إثر استهدافه من قبل عناصر من عاملين ضمن "الجيش الوطني" في منطقة "درع الفرات" بريف حلب الشرقي، شمال سوريا.

وقال فرع "الشرطة العسكرية في مدينة جرابلس" الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات"، في بيانٍ له، إن جهاز الشرطة العسكرية تسلم عناصر من "جيش النخبة" العامل ضمن صفوف "الجيش الوطني السوري" متورطين في قتل القيادي لدى "الفرقة التاسعة" التابعة لـ"الجيش الوطني" محمود عرب المعروف باسم "أبو عرب" في منطقة جرابلس بريف حلب الشرقي.

وحصلت "زمان الوصل" على مصادر من داخل "الجيش الوطني السوري" تؤكد، أن مجموعة ملثمة على متن سيارة مدنية نمرتها إعزاز أقدمت على خطف قائد مجموعة في "الفرقة التاسعة" بريف جرابلس، وعندما تم كشف هوية الخاطفين وتبعيتهم لـ"جيش النخبة" أصبح موضوع الخطف سوء تفاهم.

وأوضحت المصادر، أنه عندما توجهت قوة من "الفرقة التاسعة" لمقر الخاطفين لإخراج المخطوف والمطالبة بتسليم المجموعة ومعرفة عملهم في الخطف قالوا أنه عملية الخطف كانت بمهمة أمنية رغم عدم وجود مهمة رسمية أو عناصر للشرطة العسكرية، مُشيرةً، إلى أنه بعدها حدث اشتباك مع الخاطفين ليتم بعدها التوصل لحل وإيقاف الاشتباك، وعندما بدأت مجموعات "الفرقة التاسعة" بالانسحاب تم إطلاق الرصاص عليهم بطلق قناص استهدف القيادي "أبو عرب" في الرأس مما أدى لمقتله على الفور.

وكان عنصران من فصيل "الجبهة الشامية" التابعة لفصائل "الفيلق الثالث" قد قُتلا في ال 28 من يوليو/ تموز الفائت، وإصابة ستة عناصر آخرين بجروح متفاوتة، إثر اندلاع اشتباكات بين قوة عسكرية وقوة أمنية من الفصيل في معبر تل أبيض ضمن ما يُعرف بمنطقة "نبع السلام" بريف محافظة الرقة الشمالي.

زمان الوصل
(62)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي