أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هيئة التفاوض تعقد اجتماعها الأول على الأرض السورية وتنتخب رئيسها

أعادت هيئة التفاوض، انتخاب بدر جاموس رئيساً لها

عقدت "هيئة التفاوض السورية" المعارضة اجتماعها الدوري للمرة الأولى في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، حيث جرى انتخاب رئيس لها بحضور ومشاركة جميع مكوناتها.

وانتخب أعضاء هيئة التفاوض السورية "الدكتور بدر جاموس" رئيساً للهيئة، وصفوان عكاش أميناً للسر، وذلك للدورة الثانية.

وقال "جاموس" لصحيفة "زمان الوصل" إن الاجتماع لأول مرة على الأرض السورية هو رسالة لتقصرنا السابق بحق أهلنا وناسنا، مضيفا: "من يتفاوض على الطاولة بكون قريب من أهلو وناسو".

وأشار "جاموس" إلى أن اجتماع هيئة التفاوض هو الأول على كافة الجغرافيا السورية من خلال مشاركة مكونات من دمشق ومن القامشلي، ومن شمال غرب وشرق سوريا ودول الشتات.

كما أكد "جاموس" إعادة انتخابه رئيسا لهيئة التفاوض السورية لدورة جديدة بتكليف من زملائه خلال الاجتماع نفسه، موضحا أنه جرى طرح عدة مواضيع تهم الشعب السوري في الاجتماع، لا سيما العمل على تفعيل العملية السياسية وإيجاد حل سياسي في سوريا ومساعدة المعتقلين.


كما تحدث رئيس هيئة التفاوض السورية عن دور للهيئة بالمؤسسة التي شكلتها الأمم المتحدة للبحث عن المفقودين في سوريا، كاشفا عن لقاءات قادمة مع مسؤولي الأمم المتحدة لتحريك هذا الملف والكشف عن مصير المختفين والمفقودين.

ورأى " جاموس" أن الدول تتحرك في إطار مصالحها في الملف السوري بعد التحركات الدولية تجاه النظام، مبينا أن هيئة التفاوض السورية أيضا قررت أن تكون قريبة جدا من الناس وتجري لقاءات قادمة وتواجد مستمر في جميع المناطق التي يمكنهم الوصول إليها.

وأقر رئيس هيئة التفاوض السورية بتقصيرهم خلال الفترة الماضية، معلنا تبنيه مشروع زيادة شرعية هيئة التفاوض السورية شعبيا وسوريا وليست الشرعية الدولية التي فشلت بإنهاء معاناة السوريين طيلة أكثر من 12 سنة.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي