أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على فتاة خطفت منذ أيام في مدينة داعل بريف درعا وفرار الخاطفين

من داعل - أرشيف

تم العثور على الشابة "نور يوسف السلامات" التي أعلن عن اختطافها منذ أيام وذلك بعد مطاردة الخاطفين على الطريق الدولي "دمشق-عمّان" دون التمكن من الإمساك بهم، ووفق ناشطين تعرضت الفتاة للتعذيب والضرب، وترقد حالياً في مستشفى تابع للهلال الأحمر في دمشق.

وكانت الشابة نور المتحدرة من مدينة داعل تعرضت لعملية خطف في وضح النهار مقابل مطعم ريفانا مساء الاثنين الفائت على يد مجهولين يستقلون تكسي كيا ريو صفراء اللون.

وبحسب ناشطين تواصل الخاطفون مع ذوي الشابة المخطوفة وطالبوا بفدية مالية قدرها 75 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل مليار ليرة سورية مقابل الإفراج عنها.

فلتان أمني
وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً منذ سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية على المحافظة منتصف عام 2018.

وكثرت ظاهرة الخطف في محافظة درعا وطلب فديات مالية، بعد دعم النظام لمجموعات مسلحة ملحية وقدم لها التسهيلات والبطاقات الأمنية لسهولة التنقل، وحق الدعم الذاتي مقابل العمل في الاغتيالات والاتجار بالمخدرات.

ووثق تجمع أحرار حوران خلال شهر حزيران/يونيو الماضي 8 حالات اختطاف في محافظة درعا بينهم طفلين، أفرج عن 6 أشخاص منهم خلال الشهر ذاته، وقتل شخصان بعد تعرضهما للخطف.

وفي العاشر من تموز الماضي قتل الشاب “سعيد إسماعيل السبسبي” بعد يوم من اختطافه، حيث عثر على جثته وبجانبها ورقة مكتوب عليها “نهاية كل عميل لأمن الدولة”.

يعمل السبسبي كعنصر في فرع أمن الدولة، وينحدر من قرية الدناجي شمالي درعا، وتعرض لعملية خطف أثناء توجهه إلى مدينة جاسم لشراء دراجة نارية.

وقالت مصادر محلية إن الجهة الخاطفة طلبت من عائلة السبسبي فدية مالية لقاء إطلاق سراحه، لكن العائلة لم تتمكن من جمع المبلغ المطلوب.

زمان الوصل
(93)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي