أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتصام أمام باب الهوى للمطالبة بإدخال آلاف مرضى السرطان إلى تركيا

طالب المعتصمون بضرورة فتح معبر باب الهوى - زمان الوصل

نظّم عشرات الناشطين والعاملين في القطاع الصحي والمرضى، اعتصاماً السبت، أمام معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، طالبوا خلاله بإدخال آلاف مرضى السرطان في الشمال السوري إلى الأراضي التركية للعلاج.

واحتشد عشرات المعتصمين على مقربة من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، دعوا خلال اعتصامهم السلطات التركية إلى الإسراع بفتح معبر باب الهوى الحدودي.

وطالب المعتصمون بضرورة فتح معبر باب الهوى لإدخال نحو 600 مريض سرطان إلى المشافي التركية من أجل تقديم العلاج المستعجل لهم قبل فوات الأوان.

صحيفة "زمان الوصل" رصدت العديد من حالات مرضى السرطان، وغالبيتهم من الأطفال، ممن تستدعي حالاتهم الإسراع بنقلهم إلى المشافي التركية وتأمين علاجهم بأسرع وقت.


وازدادت أعداد وفيات أطفال ومرضى السرطان في مناطق الشمال السوري بسبب تأخر إدخالهم إلى المشافي التركية وتأمين العلاج اللازم لهم.

وتؤكد إحصاءات مديرية الصحة في إدلب وصول عدد مرضى السرطان في مناطق شمالي سوريا إلى 3100 حالة، 65% من الأطفال والنساء.

ولا تسمح تركيا بعلاج المرضى ممن لا يملكون مراجعات سابقة داخل المشافي التركية قبل وقوع الزلزال، مبررة بعدم جاهزية المشافي في ولاية هاتاي.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي